السيناتور السابق وديع دده: “لن ندع شخصاً أو شخصين من الأشرار يسيئون الى اسم الجالية الكلدانية في امريكا”


نادي بابل


عنكاوا كوم – ألكاهون – كاليفورنيا

عبَرَّ رئيس شرطة ألكاهون بات سبريكو عن قلقه إزاء الغضب والإدانة غير العادلة الموجهة الى العراقيين بسبب إعتقال 60 شخصاً مشتركين في الحلقة التي يقودها عراقي مسيحي يعيش في المدينة. وسمى سبريكو التهديدات بأنها انتقاد غير عادل للناس الذين ليس لهم علاقة بالتحقيقات، وحث الجمهور بعدم إلقاء اللوم على الجالية بأكملها، قائلا “نحن لم نستهدف الثقافة بل استهدفنا التنظيم الاجرامي”.

وقال السيناتور السابق عن ولاية كاليفورنيا وديع دده، لوكالة انباء اسوشيتد بريس أنه كان من بين الذين تمت الإساءة اليهم منذ الإعلان عن الاعتقالات في الاسبوع الماضي. وأضاف دده بأن إحدى النساء اللواتي كنَّ خارجات من الكنيسة بعد قداس يوم الأحد، طلبت منه بعدم المفاخرة بكونه كلدانياً.

وكان دده قد أُنتخبَ في عام 1966 عضواً في مجلس ولاية كاليفورنيا، ويُعتقد بأنه العراقي الكلداني الأول الذي خدمَ في المناصب العامة بامريكا وهو عضو في الكونكرس الامريكي للفترة 1983 الى 1993.

وقال بأنه علِمَ أنَّ من بين 30 مشتبهاً تم تشخيص 4 أشخاص كلدانيين. وأكد دده أنه لن يدع شخصاً أو شخصين من الأشرار الإساءة الى اسم الجالية الكلدانية. و اضاف دده ” أفتخر بكوني كلدانياً وسأبقى أقول ذلك حتى يوم وفاتي”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى