السيد حبيب تومي رئيس الأتحاد يحضر حفل يوم الشهيد الشيوعي


نزار ملاخا
نزار ملاخا

الأتحاد العالمي للكتّاب والأدباء الكلدان
ܚܘܝܕܐ ܬܒܝܠܝܐ ܕܟܬܘܒܐ ܘܣܦܪܐ ܟܠܕܝܐ
THE INTERNATIONAL UNION OF CHALDEAN WRITERS (IUCW)

السيد حبيب تومي رئيس الإتحاد يحضر حفل يوم الشهيد الشيوعي
بدعوة من منظمة الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في النرويج حضر السيد حبيب تومي رئيس الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان حفلاً استذكارياً خاصاً اقامته المنظمتين أستذكاراً ليوم الشهيد الشيوعي ، والذي يصادف في الرابع عشر من كل شباط ، حيث أعدم النظام الملكي عام 1949 القادة الشيوعيين فهد و حازم وصارم ، وقد ألقى السيد حبيب تومي رئيس الأتحاد كلمة نقتطف منها ما يلي : ـــ
باسم الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان اشكر منظمتي الحزب الشيوعي العراقي في النرويج والحزب الشيوعي الكوردستاني على توجيه هذه الدعوة ، واليوم إذ نجتمع ونستذكر شهداء  الحزب الشيوعي العراقي وكل شهداء العراق ، الذين بذلوا حياتهم من اجل العراق ومن اجل كرامته ومن اجل تحقيق الديمقراطية والأمن والأستقرار في ربوعه والرفاهية والوئام والتعايش لمجتمعه ، في هذا اليوم نستذكر هؤلاء الشهداء الأبرار ، لأنهم كانوا قد حرثوا لنا هذه الأرض لتكون جاهزة للأجيال اللاحقة ان تبذر البذور وتعتني بالزرع ، هكذا هي الحياة في كل مرحلة ثمة من يجعل من نفسه شمعة تنير الدرب للاجيال اللاحقة .
اليوم بعد ستة عقود ونيف من اعدام هذه الكوكبة من الشهداء فهد وحازم وصارم ، طرأت على الساحة السياسية العراقية وعلى المنطقة برمتها تحولات واحداث دراماتيكية ومستجدات كبيرة مفعمة بغير قليل من حداثة الأسلوب وآلية العمل ، إن الأستذكار ليوم الشهيد ينبغي ان ينفتح بوعي وإدراك كبيرين لتشخيص الأخطاء والعثرات لكي تستخلص منها التجارب والعبر لإنارة الطريق في الراهن ولرسم خارطة للانطلاق نحو المستقبل ، إن واقع الحياة الحالي يمثل نتيجة حتمية للتطور الحاصل في ضوء منظومة المتغيرات الثقافية والأجتماعية والفكرية والسياسية ، والزمن يحتم علينا ان لا نستمر وفق سياقات زمنية ماضوية حيث ان الحياة المعاصرة لم تعد تتسع لها .

عن الكاتب

نزار ملاخا
عدد المقالات : 298

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى