السلطات الأسترالية تطارد شاباً “امتطى” حوتاً


CNN ARABIC
صورة من الارشيف لحوت من فصيلة ''ساذرن رايت''

صورة من الارشيف لحوت من فصيلة ”ساذرن رايت”

 

 

كانبيرا، أستراليا(CNN) —

 حذر مسؤولون في أستراليا، الاثنين، من تكرار مغامرة قام خلالها مراهق بامتطاء حوت

ضخم قبالة شواطئ “ميدلتون” بمدينة “ألباني” غربي أستراليا.

 

وقال شاهد عيان التقط المشهد إن “المغامر” امتطى الحوت البالغ، وهو من فصيلة “ساذرن

رايت” تشبهاً بفيلم “راكبة الحوت” مؤكداً التقاطه لصور للمشهد قام بتسليمها  للسلطات.

 

وصرحت الناطقة باسم  وزارة البيئة والحفاظ عليها الأسترالية أن السلطات لن تكشف عن

الصور بدعوى أنها تدخل في نطاق تحقيق قائم.

 

كما رفضت الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بشأن الواقعة.

 

وحذرت الدائرة الحكومية من أن الحوت من فصيلة “ساذرن رايت” قد يتجاوز طوله 18 متراً

 ويصل وزنه إلى 80 طناً، مضيفة :”إذا علقت بالذيل أثناء وثب هذا الحيوان فمن غير

المرجح أن تكتب لك النجاة.”

 

وشرحت الأسباب التي تدعو الحيتان الاقتراب من الشواطئ والأماكن المعمورة: “الغاية من

 ذلك أخذ قسط من الراحة ولتتيح لصغارها اكتساب قوة في مناطق المياه الهادئة.”

 

وحذرت بالقول: “التسبب في إزعاجها أو الاتصال البدني، سواء بشكل متعمد أو غير مقصود،

لا تؤدي لمضايقتها فحسب، قد يخرج منها شخص متهور بنتيجة مأساوية.”

 

وتفرض السلطات الأسترالية غرامة قدرها 10 ألف دولار أسترالي (9585 دولار أمريكي)

حال الاقتراب مسافة 30 متراً من الحيتان.

 

ويذكر أن قطعان الحيتان من فصيلة “ساذرن رايت” تهاجر على طول سواحل جنوب أستراليا

خلال الفترة من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأول، واكتسبت اسمها نسبة لما يقال عن

 سهولة صيدها بواسطة صائدي الحيتان.

 

ويشار إلى أنه فيلم “راكبة الحوت” عام 2002 ظهرت فتاة من قبيلة الموري وهي تمتطي

حوتاً خلال صراعها لتصبح زعيمة قبيلة في نيوزلندا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى