سجن كينغستون في بورتسموث جنوب بريطانياتضاعف عدد النزلاء المسلمين في سجون بريطانيا منذ التسعينات

تنشر التايمز على صدر صفحتها الاولى نتائج تقرير عن المسلمين في السجون البريطانية يخلص الى ان اغلب المسجونين يتحولون الى الاسلام للحصول على ميزات مادية في السجن.

وتقول كبير مفتشي السجون ان اورز في تقريرها بعنوان “تجارب المسجونين المسلمين” ان النزلاء يعتنقون الاسلام للحصول على ميزات وعلى حماية اخوانهم في الدين لهم.

وكانت ان اورز اعدت تقريرها بعد عدة تقارير اشارت الى سعي النزلاء المسلمين في بعض السجون لفرض سيطرتهم على العنابر.

وحسب التقرير ارتفع عدد السجناء المسلمين في السجون البريطانية من 2513 (اي 5 في المئة من اجمالي النزلاء) في التسعينيات الى 9795 (اي 11 في المئة من اجمالي النزلاء) عام 2008.

ويقول التقرير، الذي ينشر اليوم الثلاثاء، انه رغم اعتقال عدد من الارهابيين مؤخرا الا ان اقل من 1 في المئة من النزلاء المسلمين متهم بالارهاب.

وينقل التقرير مخاوف مسؤولي السجون شديدة الحراسة وسجون الشباب من احتمال اكراه بعض النزلاء على التحول للاسلام.

لكن واضعة التقرير تخلص من متابعتها لنحو 85 سجنا، ومقابلاتها مع 164 نزيلا مسلما في ثمانية منها، الى ان “كثيرا من النزلاء المسلمين اكدوا على اهمية الدور الايجابي الذي لعبه الاسلام في حياتهم، وخاصة الهدوء الذي يجلبه الالتزام الديني في جو السجن الضاغط”.

وتضيف: “يتناقض هذا بوضوح مع المخاوف لدى المسؤولين مما يؤدي اليه الالتزام الديني او تحول النزلاء لديانة بعينها. الا ان النزلاء لديهم دوافع متعددة، وقد يكون من بينها منافع غذائية او الحماية ضمن مجموعة”.

وتوفر كل السجون البريطانية وجبات الطعام الحلال، ويقول بعض النزلاء انهم يجدون طعام الحلال افضل من الطعام التقليدي للسجن.

كما ان اداء صلاة الجمعة يعفي النزلاء المسلمين من العمل، ويقول بعض النزلاء الذين اعتنقوا الاسلام انهم يجدون فرصة للتخفيف من اعباء السجن بادائهم فروض الدين الاسلامي. 

ويقول التقرير ان شعور النزلاء بان حرس السجن غير قادرين على حمايتهم من النزلاء الاشرار يدفعهم للبحث عن الامان الذي يوفره الانتماء لجماعة مثل النزلاء المسلمين الذين يحمون بعضهم بعضا.

 

By BBC

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *