الدكتور منير عيسى يشرح معاناة شعبنا في التظاهرة التضامنية امام البرلمان الهنغاري


نادي بابل

 

 

نظمت يوم الخميس الموافق  السادس  من  شهر اب الحالي   بالعاصمة الهنغارية وامام مقر البرلمان مظاهرة تضامنية مع ابناء شعبنا والاقليات الدينية والقومية في العراق  لمناسبة مرور عام على التهجير القسري لابناء شعبنا من سهل نينوى بحضور ممثلي منظمات المجتمع المدني الهنغارية والاجنبية ورجال الدين والاعلاميين وحشد غفير من الهنغاريين والاجانب المقيمين في هنغاريا

 في البداية اقيمت الصلاة من اجل ان يسود السلام ويرجع النازحين لديارهم  ثم عبر الحاضرين  عن احتجاجهم على الممارسات الاجرامية بحق المسيحيين والاقليات الاثنية في العراق وضرورة تقديم مجرمي الحرب ممن ارتكبوا جرائم الابادة الجماعية الى المحاكم الدولية

هذا والتقى الاعلامي والناشط المدني الدكتور منيرعيسى بالعديد من الحاضرين  حيث شرح لهم معاناة شعبنا ومطالبه المشروعة للعيش بالامن والاستقرار في موطنه الاصلي وادي الرافدين , وحدثهم عن هموم الوطن في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق  داعيا  رجال  الدين والراي العام العالمي  للتضامن  بمختلف  اشكاله مع  شعبنا  في  محنته

Displaying DSCF5865.JPG

Displaying DSCF6104.JPG

Displaying DSCF6090.JPG

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى