الدكتور فارس شيخ صديق البريفكاني عضو مجلس النواب العراقي رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية يوضح بمؤتمر صحفي مايتعلق بعمله في مجلس النواب حول محافظة نينوى


نادي بابل

بالتعاون مع مركز مراسلي القنوات الفضائية في دهوك ونقابة صحفيي كوردستان فرع نينوى ، الدكتور فارس شيخ صديق البريفكاني عضو مجلس النواب العراقي رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية يوضح بمؤتمر صحفي مايتعلق بعمله في مجلس النواب حول محافظة نينوى .

عقد الدكتور فارس بريفكاني مؤتمرا صحفيا عاما على قاعة فندق ريكسوز بدهوك شرح فيه مجمل الامور التي تخص الوضع الصحي والعام لجماهير محافظة نينوى النازحين واليات الاستعداد للتحرير ، ووضع المناطق المحررة ، مؤكدا بانه تم انشاء خلية ازمة لدعم النازحين من الموصل اثناء تحريرها .

واجاب البريفكاني عن جميع الاسئلة التي وجهت اليه بشفافية مبينا مايحدث في الكواليس للراي العام ، كما قدم شكره للبيشمركة الابطال الذين حرروا مايقارب 40% من اراضي المحافظة من يد داعش الارهابي المجرم وثمن دور السيد الرئيس مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان وحكومة اقليم كوردستان لما قاموا به تجاه نازحي نينوى من عون ومساعدة في هذه الظروف الصعبة وشكر باسم لجنة الصحة والبيئة النيابية ادارة الاقليم وادارة دهوك بالاخص لما قدمته من دعم واسناد للنازحين العراقيين وخاصة من محافظة نينوى ، وقال لقد بلغ عدد نازحي محافظة دهوك اكثر من سكان دهوك وان ادارة الاقليم وفرت لهم جميع المستلزمات برغم الازمة المالية التي تمر بها ، والكل يعلم بان سنة 2015 كانت سنة ازمات بالنسبة للاقليم بسبب الحصار المفروض عليه من قبل الحكومة الاتحادية فيما يخص ميزانية الاقليم ، وحجبها لرواتب الموظفين .

وقد وضح البريفكاني مجموعة مواضيع منها .

1- ملف المناطق المحررة في نينوى وقال ، هذه المناطق تعتبر مناطق منكوبة وخصوصا مناطق قضاء شنكال وجميع الوحدات الادارية المحررة مؤكدا الى ان هذه المناطق تحتاج الى تأهيل البنى التحتية لأعادة النازحين اليها حيث منها اكثر من 80%مدمر بسبب الحرب ، وقد تم جمع 100 توقيع من السادة النواب لدرج هذه المناطق ضمن صندوق اعادة اعمار العراق هذا الصندوق المدعوم من التحالف الدولي ، وعلى الحكومة الاتحادية ان تاخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار كون هذه المناطق تحتاج الى اعادة بناء البنية التحتية من جميع النواحي .

2- ملف الاخلاء الطبي ، ويعتبر هذا الملف ذو اهمية كبيرة ، وهناك دائرة تابعة لوزارة الصحة الاتحادية تحت اسم الاخلاء الطبي تعني هذه الدائرة بارسال المرضى العراقيين للعلاج خارج البلد على نفقة وزارة الصحة الاتحادية نهيب بالمرضى من محافظة نينوى ان يرسلوا تقاريرهم الطبية للاستفادة من خدمات هذه الدائرة ، وناشد البريفكان اهالي نينوى ومن خلال القنوت الاعلامية المتواجدة في المؤتمر ان يرسلوا تقاريرهم له بهدف اتخاذ الاجراء اللازم وارسالهم خارج البلد للعلاج بحسب عقد الوزارة مع ايران وتركيا والهند ولبنان  .

3- ملف التعينات على ملاك وزارة الصحة ، وقال يجب ان يكون لنينوى حصة مجزية من التعينات على ملاك وزارة الصحة الاتحادية وقد تم الاتفاق المبدئي بين الدكتور البريفكاني ووزيرة الصحة لضمان حصة نينوى من هذه التعينات حسب الكثافة السكانية لمحافظة نينوى .

4- ملف شبكة الرعاية الاجتماعية ، حيث تم الاتفاق مع وزير العمل والشؤون الاجتماعية لزيادة الحصة المقررة لنينوى في مجال رواتب الرعاية الاجتماعية ودرج الاخوات الايزديات المحررات من ايدي تنظيم داعش الارهابي لشمولهم بالرعاية الاجتماعية كما ابناء المناطق المحررة في نينوى كونهم بحاجة لمن يأخذ بيدهم ويساعدهم ، وعلى جميع المشمولين تقديم اوراقهم الى الدوائر المعنية لشمولهم بالرواتب  .

5- ملف الادوية ، وقد تم الاتفاق مع وزارة الصحة الاتحادية لقطع حصة نينوى من الادوية وتحويل 80% منها  الى اقليم كوردستان و20% الى المناطق المحررة كون اهالي نينوى اغلبهم نازحين الى الاقليم .

6- ملف دعم المناطق المحررة بالكوادر الطبية مثل ربيعة وشنكال وزمار وجميع المناطق المحررة سيتم دعمهم بالكوادر الطبية والادوية وخصوصا الادوية السرطانية .

7- ملف تحرير الموصل  وقال بريفكاني باننا مستمرون بلقاءاتنا مع السفراء ومندوبي دول العالم من اجل دعم المناطق المحررة وتوفير الطواقم الطبية وتهيئة المستشفيات المتنقلة للاستعداد لتحرير محافظة نينوى ، هذا الملف المهم الذي يشغل مساحة واسعة من عملنا بالتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية .

ودعا البريفكاني قوات البيشمركة الابطال والقوات العراقية  وقوات التحالف بالاسراع بتحرير المناطق المحتلة من المحافظة ، كون مدينة الموصل والمناطق الاخرى المحتلة منها تعيش الامرين في ظل داعش المجرم ، كما تطرق الى اعمال داعش الاجرامية في الموصل منوها الى ان هؤلاء لايمثلون اهالي نينوى الاصلاء الطيبين .

ودعا اهالي نينوى المحاصرين ان يتعاونوا مع القوات المحررة وقال وضعنا خطط لما بعد التحرير لأعادة تاهيل البنى التحتية للمحافظة .

كما تطرق البريفكاني الى السلم المجتمعي بعد داعش ودعا الى ضبط النفس وعدم اللجوء الى الانتقام ، مشيرا للجوء الى القانون ليحاسب المسيئين من ابناء الموصل .

 كما تطرق رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الدكتور فارس البريفكاني الى الهجرة التي تستنزف النخب العراقية وخصوصا من المكونات الصغيرة كالمسيحيين والايزدية داعيا الى ايقاف هذه المعضلة التي كادت تنهي  مكونات اصيلة من العراق مبينا بان على الحكومة الاتحادية دراسة هذا الموضوع بعناية وتقديم التسهيلات والمساعدات للنازحين من هذه المكونات عسى ان يقلل من هجرتهم .

وفي الختام دعا البريفكاني الجميع الى التكاتف ووحدة الصف للقضاء على الارهاب والارهابيين .,

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى