الحكم على العداء الافريقي الجنوبي أوسكار بيستوريوس بالسجن


نادي بابل

الإدعاء كان قد طالب بتوقيع حد أدنى من العقوبة عشر سنوات ضد بيستوريوس

قضت محكمة جنوب إفريقية في بريتوريا بالسجن خمس سنوات على العداء العالمي الشهير أوسكار بيستوريوس لقتله صديقته ريفا ستينكامب العام الماضي.

وبيستوريوس، البالغ من العمر 27 عاما، ومبتور الساقين هو أول عداء ينافس في الألعاب الأوليمبية وأولمبياد المعاقين.

وأصدرت القاضية ثوكوزيل ماسيبا أيضا حكما بالسجن ثلاث سنوات مع إيقاف التنفيذ ضد بيستوريوس بتهمة حيازة سلاح ناري.

ونقل بيتسوريوس بعد إصدار الحكم إلى زنزانة السجن. وأعربت أسرة ستينكامب عن رضاها عن الحكم.

وكانت هيئة الإدعاء قد طالبت بتوقيع عقوبة السجن بحد أدنى عشر سنوات، بينما طالب الإدعاء بعقوبة الخدمة المجتمعية والإقامة الجبرية.

وبرأت المحكمة سابقا بيستوريوس من تهمة القتل العمد، لكنه أدين بتهمة القتل الذي يعاقب عليه القانون، بسبب قتله صديقته عن طريق الإهمال، حينما أطلق النار عليها عبر باب الحمام في منزله في بريتوريا.

“عدم ارتياح”

ومثل بيستوريوس مجددا أمام جلسة الاستماع اليوم والتي قرأت فيها القاضية ثوكوزيل ماسيبا مذكرة الحكم وبعض تعليقاتها قبل النطق بالحكم.

وقالت ماسيبا إنه بالرغم من المساعدة التي قدمها مساعدوها في القضية، فإن القرار سيكون قرارها هي فقط.

القاضية ماسيبا أصدرت حكمها في قضية بيستوريوس التي استحوذت على الاهتمام المحلي والدولي

ورأت القاضية أنه يجب تحقيق التوازن بين القصاص والردع وإعادة التأهيل.

واعتبرت القاضية أن الإفادة التي قدمها شهود النفي والموظفة الاجتماعية انيت فيرجير كانت “عشوائية ومخيبة للآمال”.

وكانت السيدة فيرجير أكدت أن بيستوريوس “معرض للخطر أكثر من الشخص العادي” في السجن.

لكن القاضية ماسيبا قالت إنه متأكدة من أن السجون مجهزة لتلبية جميع المتطلبات التي قد يحتاجها السجناء ذوو الاحتياجات الخاصة.

وقالت إنها كانت تشعر “بعد ارتياح” إزاء ما وصفته بالمبالغة في التأكيد على إمكانية تعرض العداء للخطر.

لكنها أوضحت أن بيستوريوس قدم “مساهمة جليلة للمجتمع” من خلال نشاطه الخيري وفي تغيير المفهوم العام عن الإعاقة.

وقرأت القاضية بعدها اقتباسا من رأي قانوني سابق يقول إنه إذا كانت الأحكام متساهلة جدا، فإنه قد تقوض إقامة العدالة.

وأضافت بأنها رأت أن المقترحات التي قدمها الشهود بشأن الحكم في هذه القضية “لم تكن ملائمة”.

وأكد بيستوريوس أنه قتل صديقته عن طريق الخطأ لاعتقاده بوجود لص اقتحم منزله في العاصمة بريتوريا.

بيستوريوس أدين بقتل صديقته في يوم عيد الحب العام الماضي

وقد أثارت هذه المحاكمة البارزة التي استمرت سبعة أشهر اهتماما كبيرا في جنوب أفريقيا وخارجها.

ولم يكن يوجد سقف لفترة العقوبة بالسجن، لكن خبراء قالوا إن الحد الأقصى المعتاد لجريمة القتل في حالة بيستوريوس تصل إلى نحو 15 عاما.

لكن بالرغم من إصدار الحكم ضد بيستوريوس، فإن القضية ربما لم تنته بعد، إذ يحق لكل من هيئة الدفاع والإدعاء الطعن ضد الحكم.

وقال المتحدث باسم هيئة الإدعاء العام الوطنية ناثي مانكيوب إن الهيئة لم تقرر بعد إذا كانت ستتقدم بطعن ضد إدانة بيستوريوس.

وأضاف “إننا في هذه المرحلة سندرس إذا كنا سنتقدم بالطعن أم لا، إذ أن هناك الكثير من العوامل ستكون محل الدراسة. حتى هذه اللحظة، لم يتخذ قرار التقدم بطعن من عدمه”.

 

bbc العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7460

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى