الجيش المصري يحمي كنوز الفراعنة


CNN ARABIC

السبت، 29 كانون الثاني/يناير 2011

مدرعات عسكرية تحيط بمبنى المتحف

مدرعات عسكرية تحيط بمبنى المتحف

 

القاهرة، مصر (CNN) —

أظهرت التقارير الواردة من مصر، أن الاحتجاجات التي عمت مصر يوم الجمعة، أدت إلى

إشعال حرائق في مبان عدة، أحدها مجاور للمتحف المصري، الذي يضم كنوزا تاريخية

عالمية.

 

ووسط ورود أنباء عن عمليات نهب، عمد الجيش المصري إلى تطويق مبنى المتحف الذي

يحوي الآثار الشهيرة للحضارة الفرعونية، والكنوز التي لا تقدر بثمن مثل القناع الذهبي

الشهير للملك توت عنخ آمون.

 

وبرز أكبر تهديد للمتحف المصري، جراء ألسنة اللهب التي تعالت من مقر الحزب الديمقراطي

 الحاكم ليلة الجمعة، والتي أشعلتها الاحتجاجات الغاضبة، مما أشاع مخاوف من امتداد

النيران للمتحف المجاور.

 

وقالت تقارير إعلامية محلية ودولية، إن عددا من المتطوعين الشبان من بين المتظاهرين

شكلوا طوقا بشريا حول المتحف، ليمنعوا وصول أي أحد الى بوابتي المتحف، الذي تأسس

 عام 1902.

 

ونقلت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز،” عن أحد المتطوعين ويدعى فريد سعد، وهو مهندس

 يبلغ من العمر 40 عاما، قوله إنه يقف في ذلك المكان “للدفاع عن، وحماية ثروتنا

 

الوطنية،” فيما قال آخر إنه يريد “حماية 5000 سنة من التاريخ.”

 

وأظهرت لقطات بثتها قنوات تلفزيونية مصرية وعربية، عربات مدرعة عسكرية تحيط بمبنى

المتحف وسط القاهرة، كما انتشر جنود داخله لحماية الكثير من المومياوات والتماثيل

الحجرية الضخمة، والمجوهرات الملكية الفرعونية المزخرفة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى