التجمع الوطني الكلداني يحضر أحتفالاً بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثون لتأسيس حزب الأتحاد الوطني الكردستاني


نادي بابل

التجمع الوطني الكلداني

التجمع الوطني الكلداني يحضر أحتفالاً بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثون لتأسيس حزب الأتحاد الوطني الكردستاني وبدعوة منهم حضر السيد عبير ملاخا عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الكلداني هذه الأحتفالية التي أقيمت يوم السبت الموافق 4/6 وفي الساعة السادسة مساءً كما القى هذه الكلمة بالمناسبة

الأخوة الأعزاء في الأتحاد الوطني الكردستاني المحترمون
السادة الحضور الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بإسم التجمع الوطني الكلداني يسعدنا ويشرفنا أن نشارككم افراحكم بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لتأسيس أتحادكم المناضل الأتحاد الوطني الكردستاني ،
كما تعلمون ايها السادة وايها الحضور الكرام ، ان الكلدان وعلى مر الزمان كانوا من أوائل الذين ساندوا الحركة الكردية والشعب الكردي في نضاله المرير لنيل حقوقه المشروعة ، وقد دعم الكلدان الحركة الكردية ورفدوها بالرجال ، كما أنهم ساندوا الشعب الكردي في جميع المِحَن التي مر بها ، وما عبد الكريم عَلَكة إلا شخصية كلدانية ساندت الشعب الكردي في نضاله .
واليوم وبعد ان أستلم الشعب الكردي زمام الأمور وبدأ يحكم نفسه بنفسه ويقود ويجني ثمرة أتعابه ونضاله ، نطالبكم ايها السادة بأسم تجمعنا التجمع الوطني الكلداني أن تعملوا بجد لمساعدة ابناء شعبنا الكلداني في تثبيت تسميته القومية في دستور أقليم كردستان كما هي مثبتة في دستور العراق ، ولا تنسون ان نضالكم المرير لعدة سنوات كان في سبيل تحقيق الأهداف ، واليوم نحن الكلدان نتعرض لأبشع حملة ترهيبية تريد منا أن نترك هويتنا القومية إرضاءً لمخططات الأستعمار ، فكما أنتم رفضتم ان يكون اسمكم الأكراد العرب التركمان كذلك نحن اليوم نرفض أن يكون أسمنا الكلدان السريان الآشوريين ، ولا نقبل بأية ذريعة أو حجة في ذلك، لأن أسمنا هو الكلدان فقط لا غير .
في الوقت الذي تحتفلون به بذكرى تأسيس حزبكم المناضل نطالبكم نحن الكلدان ب : ــ
1- تخصيص مقعد في برلمان اقليم كردستان .
2- فتح المجال أمام الكلدان للمشاركة في سير العملية السياسية والقيادية في الأقليم .
3- إسناد هذه العملية لتتمكن من ألأستمرار في تأدية الأدوار المطلوبة خدمةً لمتطلبات تحقيق تلك الأهداف
4- الكلدان شعبٌ عريق واصيل ، إنه شعب مضطهد ، أُبعد عن المشاركة في العملية السياسية من قبل بريمر نفسه ، وتم تهميشه من قبل الحكومات العراقية القديمة وذلك بغية إنهاء دوره القيادي والأصيل في العراق العظيم .
5- نشكركم مرة أخرى على هذه الدعوة الكريمة ويسعدنا أن نتقدم لكم بأسم تجمعنا بأسمى آيات الأحترام وأحر التهاني بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لتأسيس حزبكم المناضل ، كما نتمنى للشعب الكردي الصديق كل الخير والتقدم ولأبناء شعبنا العراقي الحرية والديمقراطية وتحقيق الأهداف
6- المجد والخلود لشهداء الكلدان وشهداء حزبكم المناضل وشهداء العراق العظيم

ممثلية فرع الدنمارك للتجمع الوطني الكلداني
عبير ملاخا

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى