البطريرك ساكو يزور قائم مقام زاخو وعددًا من القرى المسيحية


نادي بابل

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية:

زار غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو صباح يوم الاثنين، 19 آب، السيد خليل محمود، قائم مقام زاخو، وتوجّه مباشرةً ليزور قرى قره ولة، ديرابون، شكفدلي، بهزداك، فيشخابور، باجدا، صوريا وافزروك.

وشكر غبطته سيادة قائم مقام زاخو على حضوره في مراسيم استقبال غبطته، وهذا “إنما يدلّ على أنه على مسافة واحدة من جميع المكونات وأن الحكومة الكردية هي للكل وليست لجماعة معينة فقط”، وأكّد البطريرك ساكو على أهمية التعايش المسيحي الاسلامي والايمان بالله الذي “لا يفرّق بل يوحّد”.

وفي زيارته للقرى المسيحية، ومن ضمنها قرية بهزداك للأرمن الارثوذكس، شجّع غبطته أهالي القرى للصمود بوجد التحديات والثبات في قراهم للمحافظة على تراثها والتمسّك بالكنيسة من خلال أسقفهم الجديد المطران ربّان القس والمشاركة الفعّالة في المجتمع وإعطاء شهادة مسيحية صادقة بالاخلاق والايمان المستقيم.

وكانت قرية صوريا التي زارها غبطته قد شهدت مجزرةً عام 1969 راح ضحيتها العديد من الشهداء من شيوخ وأطفال ونساء بالاضافة إلى عشرات الجرحى والمعوقين.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى