البطريرك ساكو يزور دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي


نادي بابل

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية:

قام غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو ظهر اليوم، 9 تشرين الأول، بزيارة دولة رئيس الوزراء العراقي الأستاذ نوري المالكي، للتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وطرح شؤون تخصّ المسيحيين في البلاد وتشجّعهم على البقاء في بلدهم، الأمر الذي لقى تجاوبًا إيجابيًا من قبل دولة رئيس الوزراء.

وطلب غبطته من دولة رئيس الوزراء تعيين الشباب المسيحي في دوائر الدولة لتثبيت وجودهم في بلدهم، وناقش أيضًا أمر حراسات الكنائس واستحواذ بعض الأشخاص على بيوت المسيحيين.

واقترح غبطة البطريرك ساكو على السيد المالكي القيام بحملة توعية من خلال الاعلام ومنابر المساجد والكنائس لإشاعة ثقافة العيش المشترك والحفاظ على اللحمة الوطنية ونبذ كل أشكال العنف. كما شدد على وحدة المسؤولين في الدولة من أجل أمن البلاد واستقرارها. لأن الفرقة والانقسام ينعكسان سلبًا على الشارع.

أكّد دولة رئيس الوزراء على أهمية الوحدة والتفاهم بين الأقطاب لأنها تنعكس إيجابًا على الشارع، ووعد بتعويض الكنائس بحراسات من المسيحيين وبفتح باب أكبر لتعيينهم في دوائر الدولة وبملاحقة كلّ من استولى عنوةً على بيوت المسيحيين وأملاكهم.

ورافق غبطته في الزيارة سيادة المطران شليمون وردوني، المعاون البطريركي، والأب سعد سيروب، راعي خورنة مار يوسف الكلدانية، والأب ألبير هشام، مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية. وحضر اللقاء السيد جورج باكوس مستشار دولة رئيس الوزراء.







عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى