البارزاني: شركة اكسون موبيل ماضية في عملها بإقليم كردستان


نادي بابل

نيجرفان البارزاني خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية البلغاري

السومرية نيوز/ السليمانية

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الخميس، أن شركة اكسون موبيل ماضية في عملها بالحقول النفطية في الإقليم، مبينا أن الإقليم ينتظر تحديد موعد لاستئناف الاجتماعات بين وزارتي الدفاع والبيشمركة، فيما أشارت بلغاريا إلى أنها ستفتتح سفارة لها قريبا في اربيل.

وقال البارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، مع وزير الخارجية البلغاري نيكولا مالدينوف، وحضرته “السومرية نيوز”، إن “شركة اكسون موبيل عقدت اجتماعا مع رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني في دافوس بسويسرا”، مبينا أن “الشركة ماضية بعملهم في الإقليم بالحقول النفطية، وكردستان تعمل حسب الدستور العراقي في مجال النفط”.

وأضاف البارزاني أن “الإقليم سعيد جدا بقرب فتح قنصلية دولة بلغاريا في اربيل، وفتح مكتب لحكومة الإقليم في عاصمة بلغاريا صوفيا”، معتبرا أن “ذلك سيؤدي إلى تطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين”.

وعن اجتماعات وفدي وزارتي الدفاع العراقية والبيشمركة أكد البارزاني أنه “تم عقد عدة اجتماعات، لكن الاجتماع الأخير المقرر عقده الأسبوع الماضي، تم تأجيله بطلب من بغداد”، مشيرا إلى أن “الإقليم بانتظار تحديد موعد من بغداد للاستئناف الاجتماعات بين الجانبين”.

من جانبه قال وزير الخارجية البلغاري بيكولا مالدينوف إن “بلاده سوف تفتح قريبا قنصلية لها في اربيل”، لافتا إلى “أننا نريد أن تشارك شركاتنا في العمل بالاقليم في جميع المجالات”.

وأضاف مالدينوف أن “بلغاريا تريد أن يكون العراق مستقرا من الناحية الأمنية، ويكون منفتحا مثل إقليم كردستان الذي يشهد تطورا مستمرا في جميع المجالات”.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، في (21 كانون الثاني 2013)، على هامش لقائه رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة أكسون موبيل ريكس تيلرسون، على ضرورة أن يكون نشاط الشركة “منسجماً” مع الدستور العراقي، لافتاً في السياق نفسه إلى أن العراق هيأ فرصاً “كبيرة جداً” للاستثمار، فيما أشار المدير التنفيذي للشركة إلى أن شركته ستتخذ قرارات مهمة في هذا المجال.

يذكر أن إقليم كردستان أثار غضب بغداد حين وقع صفقات مع شركات نفطية أجنبية مثل “أكسون” و”توتال” و”شيفرون” وهي عقود تقول الحكومة المركزية إنها غير قانونية، في حين ذكرت وسائل إعلام في (تشرين الأول 2012) أن العراق يدرس استبدال أكسون موبيل بشركات روسية في مشروع غرب القرنة1 النفطي بعدما أغضبت الشركة بغداد بدخولها إلى إقليم كردستان، لكن إحداها نفى الخبر.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى