البابا يعين 6 كرادلة جدد بينهم بشارة الراعي


نادي بابل

  الراعي بعد تنصيبه من قبل البابا.

 

الفاتيكان (CNN) —

عين البابا بنديكتوس السادس عشر، ستة كرادلة جدد، في احتفال خاص في كنيسة القديس بطرس يوم السبت، جميعهم من خارج أوروبا، وبينهم البطريرك اللبناني بشارة الراعي.

ومن بنن الكرادلة الجدد البطريرك الأمريكي جايمس مايكل هارفي، الذي يشغل حاليا منصب مدبر البيت البابوي، وفقا لراديو الفاتيكان.

والكرادلة الآخرون هم: بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة مار بشارة بطرس الراعي، والمطران بازيليوس كليميس توتونكال رئيس أساقفة تريفاندروم للسريان المالانكار بالهند، والمطران جون أولوروفيمي أونايكان رئيس أساقفة أبوجا بنيجيريا، والمطران روبن سالازار غوميس رئيس أساقفة بوغوتا بكولومبيا، والمطران لويس أنتونيو تاغل رئيس أساقفة مانيلا بالفيليبين.

ووفقا لراديو الفاتيكان، فقد حضر الرئيس اللبناني ميشال سليمان الحفل.

وخلال الحفل تلقى كل كاردينال جديد القبعة الحمراء التقليدية، أو “البريتا،” وخاتما من الذهب، ووثيقة باسم الكنيسة في روما.

وينظر إلى اللون الأحمر في قبعات الكرادلة على أنه “رمز للتضحية التي سيقومون بها إذا لزم الأمر، وهي نزف دمائهم من أجل دينهم.”

وركز خطاب البابا خلال الحفل على “تنوع الكنيسة وكيف أنها تنتمي إلى شعوب العالم كافة،” مضيفا: “حقيقة الكنيسة الكاثوليكية هي أن المسيح في مهمته للإنقاذ يحتضن البشرية جمعاء،” وفقا لراديو الفاتيكان.

وأنشئ مجمع الكرادلة في عام 1150، ودوره الرئيسي هو تقديم المشورة للبابا واختيار خليفة له.

والكرادلة الجدد جميعهم تحت سن الـ80 عاما، وهذا يعني أنهم يمكن أن يلعبوا دورا في اختيار البابا المقبل، إذ أن بلوغ الكاردينال ذلك العمر يمنعه من المشاركة في انتخاب البابا أو الدخول إلى اجتماع الكرادلة عندما يحين وقت اختيار البابا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى