البابا يدعو سوريا إلى “احترام كرامة المواطنين”


نادي بابل

بابا الفاتيكان

بابا الفاتيكان

الفاتيكان (CNN) —

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر الأحد، إلى وضع حد للعنف في ليبيا وسوريا، مناشدا “المؤمنين،” والمنظمات الدولية للمساعدة على إنهاء إراقة الدماء.

وقال البابا، وهو أعلى سلطة دينية كاثوليكية: “أجدد ندائي الملح إلى السلطات السورية والأهالي من أجل إعادة الهدوء والعيش بسلام في أقرب وقت ممكن.”

وأضاف البابا أنه يدعو سوريا أيضا إلى “رد مناسب للتطلعات المشروعة للمواطنين، واحترام كرامتهم لصالح الاستقرار في المنطقة،” وفقا لترجمة شبكة CNN عن النص الأصلي.

ومضى يقول إنه يتابع “بقلق كبير تزايد حدة العنف في سوريا، والتي أثرت على العديد من الضحايا وأدت إلى معاناة خطيرة.. وأدعو المؤمنين من الكاثوليك إلى الصلاة حتى يتسنى لجهود المصالحة أن تنتصر على الانقسامات والحقد.”

وفي الشأن الليبي، قال بابا الفاتيكان: “وأفكر أيضا بليبيا، حيث قوة العسكر لم تحل أي شيء.. إنني أدعو المنظمات الدولية والمسؤولين سياسيا وعسكريا لاستئناف البحث عن خطة سلام لهذا البلد، من خلال المفاوضات والحوار البناء.”

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى