البابا فرنسيس الأول .. كاردينال الفقراء وراكب الأتوبيس ومقبل أقدام أطفال السرطان


نادي بابل

 

حين تم إعلان اسم البابا فرانسيس الأول كبابا الفاتيكان وقائد الكنيسة الكاثوليكية خلفا للبابا بينيديكتوس السادس عشر تداعت أمام الجميع صورة البابا فرنسيس، حين كان أسقفا لإيبارشية بوينس إيرس بالأرجنتين، وقرر أن يستقل الأتوبيس العام بدلا من سيارة فارهة وسائق ينقله لمكان خدمته، ويعيش في شقة بسيطة بدلا من قصر يخصص له كأسقف.

البابا فرنسيس ولد في الأرجنتين في 17 ديسمبر 1936 لأب من أصل إيطالي يعمل في السكة الحديد، وبذلك يكون في العقد الثامن من عمره ليأتي بخلاف التوقعات أصغر من البابا السابق بسنتين فقط، حين تم انتخابه في 2005 وليصبح أول بابا للفاتيكان من أمريكا اللاتينية، ولأول مرة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية منذ اختيار البابا جريجوري الثالث السوري المولد قبل نحو 1300 عام، تم انتخاب بابا من خارج قارة أوروبا.

دخل بابا الفاتيكان الجديد الرهبنة اليسوعية، وهو في تمام الثانية والعشرين من عمره، وتم رسمه كاهنا (تعيينه) عام 1969 وتمت سيامته أسقفا ( ترقيته ) عام 1992 وعين رئيس أساقفة علي بوينوس آيريس عام 1998، ترأس مجلس أساقفة الأرجنتين بين عامي 2005 -2011 وهو عضو في مجمع العبادة الإلهية وتنظيم الأسرار، ومجمع الإكليروس، ومعاهد الحياة المكرسة وجمعيات الحياة الرسولية، والمجلس البابوي للعائلة.

الكاردينال جورج ماريو لقب بكاردينال الفقراء حيث ينتمي إلي الآباء اليسوعيين، الذين تتسم خدمتهم بالعمل على مساعدة الفقراء أينما كانوا، ويعيشوا هم أنفسهم حياة الزهد، كان دائما مايؤمن البابا فرنسيس الأول بأهمية العدالة الاجتماعية، وعارض بشدة الرئيس الأرجنتيني، عندما تبني وناقش منح حق المثليين الزواج من بعضهم البعض.

كذلك عرف عن البابا فرنسيس الأول البابا ال 266 على رأس الكنيسة الكاثوليكية والملقب بـ “كاردينال الفقراء “أنه كان يسير فى الشوارع ليستمع إلى آلام الناس ويعلمهم عن المسيحية، وتجد له صورة وهو يُقبل طفل مُصاب بالسرطان تعبيرا منه علي شعوره بألمه ومواساته له، فلقد عرف عنه التواضع.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7516

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى