الانبار تعلن إعادة فتح منافذ طريبيل والوليد وربيعة صباح غد


نادي بابل

منفذ طريبيل الحدودي مع الاردن

السومرية نيوز/ الانبار

أعلنت محافظة الانبار، الخميس، عن إعادة فتح منافذ طريبيل والوليد وربيعة الحدودية مع الأردن وسوريا اعتبارا من صباح يوم غد الجمعة.

وقال المتحدث باسم المحافظة محمد فتحي حنتوش في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “منافذ طريبيل مع الأردن والوليد وربيعة مع سوريا سيتم إعادة فتحها اعتبارا من الساعة السادسة من صباح يوم غد الجمعة الموافق الـ18 من كانون الثاني الحالي”.

وأضاف حنتوش أن “افتتاح هذه المنافذ جاء وفقا لبرقية بعثها رئيس الحكومة نوري المالكي إلى محافظ الانبار قاسم محمد عبد”.

وقررت الحكومة العراقية، في الـ13 من كانون الثاني 2013، إغلاق منفذي الوليد وربيعة الحدوديين مع سوريا، وجاء ذلك بعد أن قامت في (9 كانون الثاني 2013)، غلق منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن الذي يعد من أهم المنافذ الحدودية التي يعتمد عليها العراق لدخول البضائع القادمة إليه، حيث يربطه بميناء العقبة الأردني، فيما اعتبر مجلس الأنبار الخطوة تصعيداً خطراً وعقوبة جماعية للأهالي، مؤكداً أنه سيرفع دعوة ضد الحكومة الاتحادية للمطالبة بفتح المنفذ، كما طالب الحكومة بالسماح للعراقيين العالقين بالدخول إلى العراق.

وتظاهر المئات من العراقيين وسواق الشاحنات العالقين داخل الأراضي الأردنية، في الـ10 من كانون الثاني الحالي، مطالبين الحكومة العراقية بفتح منفذ طريبيل الحدودي.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة “منتهكي أعراض” السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة، فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة “الإرهاب”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى