الامم المتحدة تعبر عن صدمتها واستيائها الشديدين إزاء الهجمات التي ضربت العراق


نادي بابل

أربيل 13 حزيران/يونيو (اكانيوز)–

عبر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق،الاربعاء عن شعور بصدمة عميقة واستياء شديد بسبب الهجمات البشعة التي استهدفت مناطق مختلفة من العراق اليوم والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من العراقيين، بما في ذلك عدد كبير من زوار العتبات المقدسة.بحسب بيان صحفي لمكتب المنظمة.

وكانت مصادر أمنية مسؤولة في الشرطة العراقية الاتحادية،قد افادت في وقت سابق من اليوم، الثلاثاء، أن حوادث عنف متفرقة ضربت عدداً من المدن العراقية ،مما اسفر عن مقتل واصابة 83 شخصاً في حصيلة اولية .

ونقل البيان عن مارتن كوبلر قوله ان”نطاق أعمال العنف يبعث على القلق. وأوجه نداءً عاجلاً للحكومة لمعالجة الأسباب الجذرية وراء العنف والإرهاب والتي تتسبب في الكثير من المعاناة والألم للشعب العراقي”.

وتأتي الهجمات فيما اعلنت قيادة عمليات بغداد قبل يومين عن دخول الخطة الامنية الخاصة بزيارة الكاظمية حيز التنفيذ.
ويتوجه آلاف الزوار من النساء والاطفال والرجال سيرا على الاقدام قادمين من مناطق العاصمة المختلفة وعدد من المحافظات تلبية للزيارة التي يتوقع ان تبلغ الملايين وتنتشر على طول تلك الطرق سرادقات العزاء التي تعتبر بمثابة محطات استراحة.

وتكون المناسبات الدينية للمسلمين الشيعة عرضة للهجمات من قبل المتطرفين السنة المرتبطين بتنظيم القاعدة، وذلك منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في عام 2003.

سلام بغدادي

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى