الاقليات المسيحية في لبنان: حان زمن انصاف الاقليات ولن نتنازل عن ذلك


نادي بابل

 

النشرة

عقد رئيس الطائفة الكلدانية في لبنان سيادة المطران ميشال قصارجي ، اجتماعا في المطرانية الكلدانية في بعبدا ضم كل من مطران بيروت للسريان الأرثوذكس سيادة المطران دانيال كوريه مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الارثوذكس والمطران جورج صليبا. والعميد جان شمعون رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ، مدير عام التنظيم المدني سابقاً ونائب رئيس المجلس الملّي للسريان الارثوذكس جوزيف عبد الأحد، والأرشمندريت عمانوئيل يوخنا والسيد مارون ماروكل عضو المجلس المركزي للأبرشية الآشورية عن كنيسة المشرق الاشورية، نائب رئيس الرابطة القبطية الأرثوذكسية عن الطائفة القبطية الأرثوذكسية ادمون بطرس، أمين سرها ورفيق بازرجي رئيس رابطة اللاتين ادوار بيباوي ، رئيس المجلس الأعلى للطائفة الكلدانية في لبنان انطوان حكيم .

واكد المجتمعون في بيان أن “زمن انصاف طوائف الأقليات المسيحية قد حان بعد طول حرمان بدءاً من تمثيل صحيح في مجلس النواب”، واشاروا الى ان “هذا حق لن يتنازلوا عنه ولن يقبلوا مطلقاً أن يحرموا منه. وهذا ليس منة من أحد بل حق وواجب”.

واضاف البيان :”إن الأقليات المسيحية تطالب تمثيلها بثلاثة نواب في مناطق الأشرفية والمتن وزحلة. تكون حقاً لأي فرد من أفرادها دون تمييز ولا تفضيل بين طائفة وطائفة”. وشكر المجتمعون كل من يدعم مطالبهم واهابوا بالنواب والقوى السياسية كافة التي تناقش هذا الملف أن تسعى الى إنصاف هذه الطوائف، معتبرين إن حلّ قضية تمثيل الاقليات المسيحية هو اقرار واعطاء حقوق اصحابها جميعاً، اسوة بكل اللبنانيين.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى