الاتحاد الكلداني الاسترالي يقيم حفلة عشاء على شرف البروفيسور كاظم حبيب.


يوحنا بيداويذ
يوحنا بيداويذ

اقام الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا حفلة عشاء على شرف الكاتب والمحلل السياسي

البروفيسور كاظم حبيب الذي هو في زيارة الى استراليا مساء يوم امس، الاثنين المصادف

6 من كانون الثاني 2010 في قاعة اغادير.

 
في المقدمة رحب السيد يوحنا بيداويد رئيس اللجنة الثقافية في الاتحاد الكلداني الاسترالي

في فكتوريا  بالضيف الكبير باسم الاتحاد متمنيا له قضاء وقتا ممتعا في زيارته الخاصة الى

استراليا شاكرا اياه  لتلبية دعوة الاتحاد في هذه المناسبة .

 
استمتع الحاضرون  بحديث الاستاذ كاظم حبيب الذي جاوز ثلاثة ساعات الذي دار بمجمله

حول كيفية ايجاد  العوامل المشتركة بين القوى السياسية  اليسارية والديمقراطية والوطنية

في العراق على ارضية واحدة  و من ثم  كيفية تقوية دورها من اجل  الوصول الى درجة

التاثير في العملية السياسية الحالية بطرق ديمقراطية ودستورية.

 
كذلك تطرق الى احتمالات المتوقعة ان تحدث في العراق من جراء الردة الحاصلة في المجتمع

 العراقي بسبب النظام السياسي الديني  الحالي الذي يدير الوطن.

 
في اجوبته ايضاً نوه الى اهمية التوعية  الانسان العراقي على  الروح الوطنية والديمقراطية

 من خلال النشاط الثقافي المتنوع للمثقفين في الخارج والداخل  وتوحيد جهودهما لمقاومة

التيار الديني الاسلامي المتعصب الذي يهيمن على قرار السياسي والسلطة التنفيذية

والتشريعية. واعادة اللحمة بينهم على اساس الدين لله والوطن للجميع.

 
لقد اظهر البروفيسور أسفه الشديد لما يجري في الوطن من  الجرائم ضد الاقليات وسلب

حقوقهم و حرياتهم واجراء عملية تهجيرهم بصورة  قسرية وبصورة منظمة، مذكراً الدرجة

 التي وصول اليه نفوذ هؤلاء المتدينين على السلطة بحيث غلقوا  النادي  الاجتماعي لاتحاد

 الادباء والكتاب من دون مبرر قانوني.

 
في الختام شكرا الاخ ناصر عجمايا عضو الهيئة الادارية للاتحاد الدكتور كاظم حبيب مرة

اخرى وتمنى له الموفقية والسلامة بالعودة الى بلد اقامته. ثم تم سحب بعض الصور

التذكارية في هذه المناسبة.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 49

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى