الاتحاد الاسلامي يطالب الديمقراطي الكردستاني الاعتراف بمسؤوليته عن أحداث دهوك


نادي بابل

اربيل6كانون الأول/ديسمبر(آكانيوز)-

طالب الأمين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني، اليوم الثلاثاء، الحزب الديمقراطي الكردستاني بالاعتراف بمسؤوليته عن أحداث دهوك واحراق مقار الاتحاد هناك، كما أعرب عن شكره حزبي المعارضة “حركة التغير والجماعة الاسلامية”، اللذين دعما حزبه.

وكان عشرات الأشخاص قد شنوا هجمات على محال لبيع الخمور ومراكز للمساج بعد خروجهم من صلاة الجمعة الماضية في قضاء زاخو بمحافظة دهوك أدت الى وقوع إشتباكات بين المهاجمين وقوات الشرطة وإصابة نحو 32 شخصاً بجروح معظمهم من عناصر الشرطة والأمن.

وتسببت احداث العنف ايضاً بإحراق 14 محلاً لبيع الخمور وأربع مراكز للمساج مملوكة لمواطنين مسيحيين وإيزيديين، بالتزامن مع تعرض الفرعين الثالث والـ13 للإتحاد الإسلامي الكردستاني المعارض في كل من دهوك وقضاء زاخو بالإضافة الى احراق مقرات الإتحاد الاسلامي في كل من سميل وقسروك ومؤسسات أخرى تابعة له الى الإحراق على يد مجهولين .

وقال صلاح الدين محمد بهاء الدين، في بيان أصدره اليوم بمناسبة الذكرى السادسة لإحراق مقار حزبه في مجافظة دهوك في 6/12/2005 وحصلت وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) على نسخة منه، ان “احراق مقار حزبه في يوم الجمعة الماضي في محافظة دهوك، يعتبر “إساءة الى تجربة ومبدأ التعايش السلمي والتعددية السياسية والحرية والديمقراطية”.

وأشار الى ان “اتهام حزبه بمهاجمة المسيحيين والايزيديين ومداهمة محال بيع المشروبات الكحولية ومراكز التدليك، ما هي إلا كذبة مفضوحة ولن يصدقها أحد”.

وحمل أمين عام الاتحاد، الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولية الهجوم على مقاره، معتقدا ان سبب ذلك يعود الى الثقل الذي يمتاز به الاتحاد في في منطقة دهوك، مطالباً الديمقراطي الكردستاني، كحزب حاكم بهذه المنطقة، الى الاعتراف بمسؤوليته عن تلك الأحداث”.

وأضاف بهاءالدين ان “قدر الديمقراطي الكردستاني هو ان يعترف بحقيقة وجود الاتحاد الاسلامي وان يحترم العقل والمنطق والاعتراف بمسؤوليته عن تلك الأحداث كحزب في السلطة بتلك المنطقة”.

وأعرب عن شكره لحركة التغير والجماعة الاسلامية، اللذين وقفا الى جانب حزبه بخصوص التطورات الأخيرة.

وقال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني خلال زيارة قام بها الى قضاء زاخو اول من أمس أنه “أوعز بتشكيل لجنة مختصة للتحقيق في الأحداث التي شهدتها محافظة دهوك الجمعة الماضية وتقديم المتورطين فيها الى العدالة”.

وكانت وزارة الداخلية بحكومة الإقليم قد أصدرت في وقتٍ سابق بياناً تلقت (آكانيوز)، نسخة منه أدانت فيه بشدة أي أعمال غير قانونية يشهدها الإقليم، مشيرة الى “إصدار رئيس الإقليم مسعود بارزاني تعليمات بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي شهدها قضاء زاخو بمحافظة دهوك الجمعة الماضي وتقديم الجناة الى العدالة”.

من: عمر علي، تر: احسان ايرواني

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى