الاباء المشاركون في اللقاء السادس لكهنة الكنيسة الكلدانية في اوروبا يخرجون بعدد من التوصيات الخاصة بشعبنا


نادي بابل


عنكاوا كوم – منشن – فرييسنغ – المانيا


خرج الاباء المجتمعون في اللقاء السادس لكهنة الكنيسة الكلدانية في اوربا

بعدد من التوصيات منها، “النهوض بالوعي الديني والروحي والثقافي

لشباب شعبنا في اوربا، خلق ارضية واحدة مشتركة وشفافة للعمل الرعوي

في اوربا، ارساء ضوابط مالية لكل خورنة وارسالية كلدانية في اوربا…

واخرى”.

وكان اللقاء عقد في مدينة فرييسنغ الالمانية للفترة من الـ 28 شباط حتى الـ

4 من اذار الجاري، وتم خلال اللقاء اعادة دراسة فحوى ومقررات اللقاء

الخامس الذي كان قد انعقد في روما في العام 2009.

نص البيان الختامي…

بدعوة من المونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا

والوكيل البطريركي في روما أنعقد بعون ربنا يسوع المسيح وحماية أمنا

العذراء مريم سيدة العراق اللقاء السادس لكهنة كنيستنا الكلدانية في أوربا

وذلك في مدينة فرييسنغ الألمانية للفترة من 28 من شباط الى 4 آذار

2011. تم في هذا اللقاء إعادة دراسة فحوى ومقررات اللقاء الخامس الذي

انعقد في روما سنة 2009  والمستجدات التي طرأت في كنائسنا الأوربية

والتحديات التي تواجهنا في المهجر. جدول أعمال هذا اللقاء تضمنت مناقشة

المواضيع أدناه ومقترحات الأخوة الكهنة:

جدول الأعمال

1. قدّم الأب سامي محاضرة بعنوان “الجماعة” بالمعنى العام للكنيسة

المحلية والمعنى الخاص بالنسبة للكهنة والتواصل فيما بينهم.

2. مناقشة إمكانية إصدار دليل رعوي للكنائس في أوربا لخدمة الكاهن

والجماعة في كل كنيسة كلدانية في القارة.

3. مناقشة الأمور المالية والإدارية لكل خورنة وإرسالة كلدانية.

4. مناقشة توحيد الاحتفال بالقداس الإلهي وخدمة الأسرار في كل الكنائس

الكلدانية في القارة.

5. مناقشة إصدار تقويم كنسي طقسي موحد للقارة الأوربية.

6. مناقشة تفعيل الموقع الالكتروني للكنيسة الكلدانية في أوربا.

7. مناقشة إصدار سلسة كتب روحية، لاهوتية، تاريخية في وكنائسنا في

أوربا.

8. مناقشة عقد لقاء عام للشبيبة الكلدانية والمسيحي الشرقي في أوربا.

9. مناقشة مقترحات الأخوة الكهنة لتفعيل دور الكنيسة الكلدانية في أوربا.

توصيات الآباء

1. أجمع الكهنة بالعمل على النهوض بالوعي الديني والروحي والثقافي

لأبنائنا وبناتنا في أوربا من خلال تفعيل دور الكنسية كأم وراعية لشعبنا في

أوربا، والحلقة الواصلة بين أبناء شعبنا من جهة وكنيسة الأم في العراق

والأبرشيات المحلية الأوربية وشعوبها من جهة أخرى، وذلك بشخص

الكاهن راعي الخورنة ومساعديه من أبناء شعبنا الاعزاء. كذلك تفعيل

التواصل الروحي والأداري للأخوة الكهنة في أوربا، لخلق وحدة روحية في

أوربا تعطي الفرص الكافية للأخوة الكهنة بالتواصل فيما بينهم لتعميق

أواصر الجماعة على مستوى الدول في أوربا.

2. لخلق أرضية واحدة، مشتركة وشفافة للعمل الرعوي في أوربا، أتّفق

الكهنة الأفاضل بالعمل على إصدار دليل رعوي لقارة أوربا، يكون تحت

متناول الكهنة والمؤمنين للإجابة عن جميع التساؤلات الخاصة بمنح

الأسرار الكنسِية والوثائق المطلوبة بكل بلد، لغرض خلق شفافية وسلاسة

بالتعامل في داخل الكنيسة بين الكهنة والمؤمنين.

3. كل خورنة وإرسالية كلدانية في أوربا لديها ضوابط مالية حسب قوانين

الأبرشية المحلية، لذا عليها (الخورنة أو الإرسالية) أن تقوم بتنظيم الأمور

المالية بالتعاون الكامل مع الأبرشيات اللاتينية المحلية وبعلم الزائر

الرسولي. كل خورنة وإرسالية هي ملزمة بعرض وضعها المالي أمام

الرئاسات الكنسِية فقط التي لها حق المراجعة والسؤال حسب القانون

الكنسي.

4. من أجل ممارسة طقوسنا الكلدانية وتأسيس خورناتنا وإرسالياتنا على

هذا الأساس من قبل الأساقفة اللاتين وبالاتفاق مع كنيسة الأم يجب علينا

تطبيق وتوحيد الاحتفال بالقداس الإلهي في كل كنائسنا المنتشرة في أوربا

وتوحيد النصوص وشكل خدمة الأسرار الكنسية (العماذ، الميرون، الزواج،

صلاة الجناز والدفنة) لكي نخلق شعور الانتماء إلى كنيسة الأم بطقوسنا

الكنسية.

5. سيتم إصدار تقويم كنسي طقسي موحد أبتدأً من العام القادم 2012 في

جميع أرجاء القارة الأوربية.

6. الأعلام الألكتروني هو لغة العصر ووسيلة التواصل العالمي في وقتنا

الحالي وللأجيال القادمة. لذلك سنقوم بتفعيل موقع أوربي موحد شامل

يحتوي على جميع أخبارنا الكنسية، الثقافية، الأجتماعية، التاريخية

واللاهوتية بعدة لغات لفتح باب التواصل خصوصاً للجيل الثاني.

7. أيمانا بشعبنا ومحاولة منا بالرجوع به لمكانته المرموقة بين الأمم

سنقوم بأصدار سلسلة كتب روحية، لاهوتية، ثقافية وتاريخية تحت عنوان

سلسة إصدارات الكنيسة الكلدانية في أوربا. لتكون وسيلة تواصل وتوصيل

لرسالة الكنيسة.

8. الشباب هو أمل الكنيسة والحامل الحقيقي لرسالتها المستقبلية،

ولضرورة ربط شبابنا بالكنيسة فنحن نشجع اللقاءآت المحلية  لكنائسنا على

مستوى الدولة، ولتعميق الأواصر بين أبنآء الكنيسة اتفقنا على عقد اللقاء

الأول لشباب أوربا في ألمانيا للفترة 6 إلى 10 آب 2012 وللأعمار من 18

إلى 35 سنة في الكنائس المحلية. وبدورنا نحث الشبيبة ونعمل على تشجيع

المشاركة باللقاءآت المحلية والعالمية للشباب في أوربا والعالم حسب

إمكانيات كل رسالة.

9. لتفعيل التواصل بين الأبآء الكهنة في أوربا قررنا عقد لقائنا السابع في

مدينة روما للفترة من 5 إلى 9 آذار 2012.

وبُغية تحقيق ما اتفقنا عليه تشكلت اللجان الآتية:

1)   لجنة المتابعة: الأب سامي الريّس والأب بولس ساتي.

2)   لجنة الدليل الرعوي: الأب بول ربان والأب بولس ساتي.

3)   لجنة تنظيم لقاء الشبيبة في أوربا لعام 2012: الأب سامي الريّس

والأب سيزار صليوا والأب رعد وشان الأب بولس ساتي.

4)   لجنة الويب: الأب مهند الطويل والأب حبيب النوفلي والأب فراس

غازي والأب بولس ساتي.

5)   اللجنة الطقسية: الأب بول ربان والأب فارس توما.

6)   لجنة التقويم الكنسي: الأب بول ربان والأب فراس غازي.

7)   لجنة الأصدارات: الأب حبيب النوفلي والأب فراس غازي.

أسماء الآباء المشاركيين باللقاء السادس:

المونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي للكلدان

الأب بول ربان – السويد

الأب فادي حنا – السويد

الأب فارس توما – الدنمارك

الأب فراس غازي – هولندا

الأب حبيب النوفلي – بريطانيا

الأب سامي الريس – ألمانيا

الأب رعد وشان – ألمانيا

الأب سيزار صليوا – ألمانيا

الأب بولس ساتي – ألمانيا

الأب صبري أنار – فرنسا

الأب مهند الطويل – فرنسا

الأب بولس بشي – فرنسا

الأب يوسف موزر – ألمانيا (ضيف)

سكرتارية كهنة أوربا

أ. د. سامي عبدالأحد الريس

سكرتير كهنة الكلدان في أوربا

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى