الأسقف أنطوان أودو مطران الكلدان في حلب يعلق على الأحداث الأخيرة في سوريا


نادي بابل


وكالة آكي الايطالية للأنباء

قال المطران أنطوان أودو، رئيس أساقفة الكلدان في حلب، شمال سوريا، “نحن أساقفة سوريا يتملّكنا شعور بالخوف لأننا نجازف بالفعل بأن نصبح كالعراق”.

وفي إطار اليوم الأخير لأعمال مؤتمر جمعية الواحة العالمية والمخصص للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي التأم في مدينة البندقية منذ العشرين من الشهر الجاري، أعرب بعض من أساقفة المنطقتين المذكورتين عن “بالغ القلق إزاء ما يمكن أن يحدث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، كذلك “لأن الثورات حيث وُجدت تركت آفاقاً من عدم اليقين”.

وأشار المطران أودو إلى أن “المسألة السورية معقدة للغاية، لأننا كنا لمدة خمسين عاماً في ظل نظام عسكري متأثر بالأيديولوجية الاشتراكية السوفييتية”، والذي “يجد نفسه اليوم أمام تغيّر جذري”، لذلك “عليه أن يعرف أسلوب الحوار وليس من السهل القيام بذلك في الواقع”، وهذه “هي مشكلتنا اليوم إلى جانب التخلي عن العنف”.

وأعرب الأسقف الكلداني عن أمله بأن “تتمكن الحكومة السورية من إجراء الإصلاحات في جو من الشفافية”، ومع “الأمل بالحصول على مساعدة من مصر وتونس على ضوء الخبرة التي مرتّا بها، نرجو الخروج من الوضع الراهن بسلام وأمان”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى