الأخ عـبـد الله رابي العـزيز : في مقالك ــ  الرابطة الكلدانية وقرع أجراس الخطر ــ


مايكل سيبي
مايكل سيبي

تـقـول :

(1-المسالة تـتطلب التكاتف من الجميع وبمخـتـلف الاختصاصات لوضع السبل الكـفيلة التي تـنـقـذ كنيستنا من النكبة ،ويُفترضُ في مقدمتهم السياسيين من أبناء شعبنا في العراق والجماعات الضاغطة منهم في بلدان الانتشار .

أقـول أخي : إنّ بعـضاً من تلك السبل لخـصناها كمطالب شعـبنا المسيحي ووجهـناها إلى مرشحـيهم الخـمسة المقـبلين ــ قـبل أنْ نعـرفهم ــ  …………. وإذا كان لغـبطته علاقات شـخـصية ــ كما قال ــ والتأثير عـلى المسؤولين في الـدولة فـمن المؤكـد يمكـنه المساهـمة في طرحها ويكـون الحـل قـد أصبح أسهـل وأقـرب إلى الـيـد .http://kaldaya.net/2014/Articles/05/13_MichaelCipi.html

(2-أصبح مكشوفا بان السياسيين ميدانيا لا يفكـروا بشيء الا بمصالحهم الشخـصية ………

أقـول نعـم أنا أؤيـدك .

 (3-منظري هذه الاحزاب ” أذا صح التعـبـير ” فهم منهمكـون لأكثر من عـقـد في كشف سر مُهم من أسرار الكون ، وهو سر التسمية القومية لشعب بيث نهرين  التي اصبحت شغلهم الاساسي ……….

فأقـول : ما كـنا نـتـوقع منـك ذلك وأنت تحـضر مؤتمرَين كـلـدانيّـين دون أنْ تـطرح هـذه الأفـكار فـيها كي تسمع مباشرة التعـقـيـبات عـليك وبالتالي قـد نـستـفـيـد من النـقاش بشأنها ، ويـبـدو أن حـضرتـك لا تهـمك مسألة إسم قـوميتـك ، وربما لا تـزال ــ كما غـبطـته ــ بحاجة إلى إخـتـصاصيّـين لتحـديـد إسم قـوميتك ، ولا أدري عـلى أي أساس تـقـبل أن تكـون تحـت جـناح مَن يلغي إسمنا .

 (4- ليس من احلام الامبراطوريات البائدة قبل آلاف السنين ، ولتكن رابطة الجميع ، وأن لا تسعى لمنافسة أحد لكراسي البرلمان او المحافظة ……………….

أقـول : إن هـذه العـبارات هي إجـتهاد وإضافة منـك .. لأنه لم يحـلم أحـد من الكـلـدان بأية إمبراطورية أو ملكـية أو جـمهـورية ، ولا بمحافـظة كـلـدانية عـلى الإطلاق بل وربما تـدري أو لا تـدري بأن الكـلـدان يرفـضون ما يسمى بمحافـظة مسيحـية لأن العـراق كـله محافـظة واحـدة في ضميرهم ووجـدانهم .

*********************

أما الرابطة التي أتيتَ عـلى ذكـرها لـقـد وصفـها غـبطته بأنها لا كـنسية ، يعـني مدنية عـلمانية ، طيب يا أخي إذن ما الغاية من طرحها عـلى السنهادس المقـبل ؟ وما علاقة المطارنة الكـلـدان بها كـرجال كـنسيّـين ؟ هـل عـنـدك إجابة أخي عـبـدالله ؟  ووصفـها أيضاً بأن لا هـيمنة أو وصاية عـليها ، بمعـنى مستـقـلة الهـوية  ، طيب فـكـلنا معها وفـيها ولكـن ليس بطريقة التراكـض وراءها دون معـرفة كـنهها ، وقـد كـتب العـديـدون إستـفـساراتهم عـنها يمكـنـك الرجـوع إنْ شـئـتَ والتعـرف عـليها ، فالمسألة ليست قـبولها أو رفـضها عـمياوياً قـبل أنْ نعـرفها ونـناقـشها ، كما ليست القـضية كـلمات رنانة ومصطلحات طـنانة تـشغـلنا عـن مسارنا ، فـنحـن أيضاً يمكـنـنا عـمل ذلك .

http://www.kaldaya.net/2014/Articles/02/19_MichaelCipi.html

http://www.kaldaya.net/2014/Articles/04/05_MichaelCipi.html

أقـول لك بكـل صراحة إنها ليست لسحـب الـبساط من تحـت التـنـظيمات الكـلـدانية فـقـط ، وإنما نأمل أن لا تكـون  لسحـب البساط من تحـت الكـلـدان قاطبة لتـوجـيهها بإتجاه معـين مرسـوم ، أو هـكـذا تبـدو الصورة أمامنا عـلى الأقـل ، ومع ذلك أقـول بكـل جـدية ، لا مانع من بنائها والإنـتماء إليها ومسانـدتها ولكـن ليس بطريقة عـدم التعـليق عـليها والإستـفـسار عـنها ومَن يقـودها ، كي تبنى عـلى أسس متينة قـناعـتـنا بها ، لا أنْ نـكـون ساكـتين مطأطئي الرؤوس قائلين ـ أس بَـني ـ ! ودمت سعـيـداً .

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى