الأتحاد العالمي للكتّاب والأُدباء الكلدان


نزار ملاخا
نزار ملاخا

       

 

                                             

 

                                          

بألم بالغ يستذكر الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان ، المجزرة الرهيبة التي حدثت يوم

16/9/1969

والتي طالت قرية صوريا الكلدانية ، والتي تمر اليوم ذكراها الحادية والأربعين .

 

مأساة صوريا القرية الأميرة ، أكبر من أن نوجزها بعدة أسطر ، لأنها جريمة من  الجرائم

التي يندى لها جبين الإنسانية جمعاء، حيث أُبيد في هذه المجزرة 97 شخصاً قتلا وحرقاً

وجرحاً ، لا لذنبِ أقترفوه، بل لكونهم مواطنين أبرياء عُزل ، لم يحملوا سلاحاً، ولم يقاوموا

سلطةً أو حاكماً .

 

إننا في الوقت الذي نستنكر فيه هذه الجريمة المروعة ، فإننا ندعو السلطات الحالية أن تعيد

 ذكرى قرية صوريا الكلدانية ، وتُخلد الشهداء بما يليق بهم وبمكانتهم عند الله .

 

المجد والخلود لشهداء صوريا الكلدانية

 

المجد والخلود لشهداء العراق جميعا

 

نزار ملاخا

سكرتير الأتحاد

‏الجمعة‏، 17‏ أيلول‏، 2010

عن الكاتب

نزار ملاخا
عدد المقالات : 298

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى