اكتمال استعدادات اعتصام الفردوس وتحركات مماثلة في المحافظات


نادي بابل

الآربعاء, 06 أكتوبر 2010 22:17

اللجنة التنسيقية لقوى وشخصيات التيار الديمقراطي:

أكد السيد كامل مدحت عضو لجنة تنسيق قوى وشخصيات التيار الديمقراطي، اكتمال استعدادات الاعتصام المقرر أجراؤه، في الساعة العاشرة من صباح غد الجمعة، في ساحة الفردوس ببغداد، منوهاً إلى ان الاعتصام سيرافقه تحركات مماثلة للقوى والشخصيات الديمقراطية في محافظات البلاد. وقال مدحت لمراسل “طريق الشعب” لقد جرت الاستعدادات منذ 22/9 بعد عقد لقاء ممثلي القوى والشخصيات الديمقراطية في اجتماعها الأخير وقررت فيه الاعتصام في ساحة الفردوس، والتحضيرات تمت من اخذ الموافقات الأصولية باعتبار إن الاعتصام هو اعتصام سلمي والقضايا المتعلقة باللافتات والشعارات قد تم إعدادها بالتوافق مع كل مكونات التيار الديمقراطي المشارك في هذه الفعالية “.


وأضاف مدحت إن “هناك تنسيق ما بين كافة المحافظات لإجراء فعاليات مماثلة وفق الشعارات التي اعتمدتها لجنة التنسيق في يوم الاعتصام، هذا إلى جانب بغداد هناك تحضيرات لتنفيذ الاعتصام في الكوت ونينوى والانبار والديوانية وذي قار والبصرة والعمارة، وكركوك وديالى، واغلب المحافظات ستنفذ هذه الفعالية”.
وبين عضو اللجنة التنسيقية إن “تجاوب الأطراف الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني جيد وهذا مؤشر لنوعية الحراك الاجتماعي، والذي يقوم التيار الديمقراطي في مواجهة ألازمات التي يمر بها البلد خصوصا في قضية تأخير تشكيل الحكومة وقضية اختراقات الدستور”، مبينا إن “الدعوة حظيت بتأييد ودعم كل الأطراف الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة في الوسط الاجتماعي والسياسي”، مضيفا إن “النجاح هو مجرد لقاء القوى الديمقراطية لتعلن عن وجهة نظرها في ما يجري في البلد”.
وأكد على ان “التيار الديمقراطي ليس رقما عاديا في المعادلة السياسية، التيار الديمقراطي رغم كونه خارج قبة البرلمان إلا أن تاريخه وواقعه يؤهله أن يكون فاعلا في الحراك السياسي القائم” مضيفا ان “النجاح يبدأ عندما تكون الإرادة جاهزة للعمل في مواجهة الاختناقات السياسية التي يمر بها البلد”. وأضاف مدحت ان “ألازمة السياسية مستمرة حتى لو تشكلت الحكومة، في الوقت الراهن البلد يواجه مشكلات عديدة في الجانب الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والثقافي والتيار الديمقراطي عليه أن يكون فاعلا في هذه المحاور الأساسية في الحياة الاجتماعية والسياسية، وسنلاحق باستمرار، بمواكب فاعلة، ما يتعرض له البلد من تحديات كبرى على صعيد بناء التجربة الديمقراطية”. وأجاب عضو اللجنة التنسيقية لدى سؤال “طريق الشعب” له عن موعد عقد مؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية وما هي القضايا التي سيتضمنها جدول أعماله” ان هذا المؤتمر يعتبر الثاني الذي تعقده القوى والشخصيات الديمقراطية، وقد تم تحديد الأسبوع الأول من شهر تشرين الثاني موعدا لعقد المؤتمر مبدئيا، مضيفا إن جدول عمله سيتضمن وثائق برنامجية وملفات وأوراق حول الملفات الساخنة في المجال الاقتصادي والمجال التعليمي والمجال الديمقراطي ومجال المؤسسات الديمقراطية وعلى وجه الخصوص في ما يتعلق بإصدار قانون للأحزاب وقانون للانتخابات الذي يعد من المستلزمات الضرورية لتأصيل التجربة الديمقراطية في العراق”.

جريدة “طريق الشعب” ص1
الخميس 7 / 10 / 2010

عن الكاتب

عدد المقالات : 7484

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى