افتتاح معرض بغداد الدولي بمشاركة ألف شركة عربية وأجنبية


نادي بابل

السومرية نيوز/ بغداد
افتتحت وزارة التجارة العراقية، الخميس، الدورة الـ39 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة ألف شركة عربية وأجنبية و20 دولة، مؤكدة أن المعرض سيستمر لمدة عشرة أيام.

وقال وزير التجارة خير الله بابكر زيباري في كلمة ألقاها على هامش حفل افتتاح معرض بغداد الدولي، وحضرته “السومرية نيوز”، إن “رئيس الحكومة نوري المالكي افتتح، اليوم، معرض بغداد الدولي بدورته الاعتيادية الـ39، بحضور رئيس هيئة الاستثمار سامي الاعرجي وعدد من المسؤولين العراقيين”.

وأضاف زيباري أن “نحو 1000 شركة و20 دولة عربية وأجنبية شاركوا بالمعرض”، مشيرا إلى أنه “سيستمر حتى العاشر من تشرين الثاني الحالي ولمدة عشرة أيام”.

وكانت الشركة العامة للمعارض العراقية التابعة لوزارة التجارة أعلنت، في السادس من تشرين الأول 2012 ، عن ارتفاع مشاركة الدول والشركات العالمية في معرض بغداد الدولي ضمن دورته الـ39 المقبلة إلى 21 دولة، فيما اعتبرت أن مشاركة الدول والشركات في المعرض ضمن دوراته السابقة كانت شكلية وغير جادة.

وأعلنت محافظة بغداد، في السادس من أيلول 2012، أنها  تقوم حاليا بتنفيذ 30 مشروعا في معرض بغداد الدولي من بينها إنشاء 15 قاعة جديدة مخصصة لعرض منتجات الشركات المشاركة في المعرض، إضافة إلى قاعات لاستقبال الشركات الأجنبية ومشاريع أخرى تتعلق بالبنى التحتية.

وكان مدير معرض بغداد الدولي صادق حسين سلطان قد أكد، في تموز 2012، أن مجلس الوزراء وافق على تخصيص 500 دونم من الأراضي لإنشاء معرض بغداد الدولي الجديد في مجمع قصور الفاو، مشيرا إلى أن كثرة الاختناقات المرورية التي تحدث إثناء إقامة دورة المعرض السنوية وضخامة المعارض الدولية دفعت وزارة التجارة بالبحث عن مكان بديل للمعرض.

وغالباً ما تقوم قيادة عمليات بغداد بغلق الشوارع المؤدية إلى معرض بغداد الدولي الواقع في منطقة المنصور غرب بغداد، مما أثار استياء كبيرا لدى الكثير من المواطنين الراغبين بزيارة المعرض كونهم يجدون صعوبة بالوصول إليه، إضافة إلى اضطرار اغلب المحلات التجارية القريبة من المعرض إلى الإغلاق بسبب عسكرة المنطقة.

يذكر أن الشركة العامة للمعارض العراقية تأسست عام 1959، وكانت تسمى آنذاك مديرية مصلحة المعارض العراقية، حيث انضمت الشركة خلال سنة 1971 إلى عضوية اتحاد المعارض الدولية الذي يقع مقرها في باريس، وأقيم أول معرض عراقي عام 1964 في بغداد بمشاركة أربع دول عربية، واستمرت الدورات حتى دخول القوات الأميركية إلى البلاد سنة 2003، ثم توقفت لعدم استقرار الوضع الأمني في بغداد ويعاني معرض بغداد الدولي من إهمال كبير في معظم قاعاته التي أصابها الدمار بسبب عمليات السلب والنهب بعد العام 2003 .

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى