استخراج نعش الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني تمهيداً لتطوبيه يوم غداً


نادي بابل

عنكاوة كوم

الن جورج-  مصدر مقرب  من الفاتيكان

تم استخراج نعش البابا الراحل يوحنا بولس الثاني يوم امس   استعداد

لتطويبه بينما بدأ آلاف الأشخاص التوافد على روما لمتابعة واحد من أهم

الأحداث منذ مراسم تشييع جثمان البابا في عام 2005. وقالت الفاتيكان انه

تم استخراج النعش من مدفنه أسفل كنيسة القديس بطرس في حضور كبار

مسؤولي الفاتيكان وبعض من اقرب مساعدي البابا الراحل الذين انخرطوا

في الصلوات. وسيوضع النعش الخشبي أمام المذبح الرئيسي في كنيسة

القديس بطرس. وبعد قداس التطويب يوم غد الأحد سيبقى النعش في مكانه

وستظل الكنيسة مفتوحة حتى تتحقق لكافة الزوار الذين يريدون ألقاء نظرة

عليه رغبتهم. ثم ينقل النعش إلى مدفن جديد أسفل مذبح في كنيسة جانبية

بالقرب من تمثال البيتا لمايكل انجلو. وسيرسل الغطاء الرخامي للمدفن

الأصلي إلى بولندا. وبينما يتخذ الفاتيكان الإجراءات لتقريب البابا الراحل من

مرتبة القديسين يوم الأحد تعيش روما بهجة التطويب. فقد تزينت المدينة

بملصقات للبابا وضعت على الحافلات وتدلت من أعمدة الإنارة بينما تنتظر

المدينة التي احتفظ فيها بالبابوية لمدة 27 عاما توافد حشود ستكون الأكبر

منذ عام 2005 عندما حضر الملايين مراسم تشييعه. ومن المتوقع أن

يشارك في القداس مئات الآلاف من الأشخاص في ساحة القديس بطرس يوم

الأحد المقبل. وسيحضر طقوس التطويب 16 رئيس دولة، و89 وفداً رسمياً

من أنحاء العالم. وهي الخطوة الأخيرة قبل الانتقال إلى مرتبة القديسين في

الكنيسة الكاثوليكية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى