ازدهار الثقافة في مدينة ملبورن ، مهرجان شيرا مثالاً


يوحنا بيداويذ
يوحنا بيداويذ

ملبورن استراليا
6 نيسان مساء عيد القيامة 2012

منذ زمن بعيد اراقب نشاطات ابناء شعبنا خاصة في بلدان المهجر الكثيرة  بعد الهجرة القسرية التي فرضت عليهم من اعداء الحياة والتطور والابداع، من الذين يكرهون الفرح والبسمة ونغمة القيثارة و الكتاب والجريدة و قصائد نزار قباني وجبران خليل جبران و اغاني عبد الحليم وفيروز، من الذين يكرهون لبس التنورة وحمل الوردة او امتلاك دفتر مذكرات.

من المدن المهمة بين مدن العالم الكثيرة التي يسكنها العراقيين من كافة قومياتهم واديانهم هي مدينة ملبورن التي يتجاوز عدد سكانها اربعة ملايين التي تأتي عادة  بين  خمس اجمل مدن سياحية في العالم في كل سنة.
يعيش في ملبورن مابين ثلاثين الى اربعين الف عراقي. في هذه المدينة المعروفة بكثرة مناسباتها الرياضية و معارضها للمتاحف العالمية المتنقلة  والمسرحيات وفرق الموسيقية  العالمية المشهورة  والندوات والمؤتمرات العالمية في شتى حقول المعرفة من العلوم والسياسة والاقتصاد وحقوق الانسان يرافقه نشاط  ثقافي عراقي ملحوظ خلال السنين الاخيرة.
 ان نشاطات العراقيين فيها كثيرة، بسبب كثرة المؤسسسات المدنية والرياضية والاجتماعية والثقافية فيها، عدد كبير منها هي جمعيات قروية صغيرة يختصر نشاطاتها في ايام الاعياد وشيروات( تذكار قديسين)والسفرات الربيعة، وبعضها تدير موقع الكتروني  باسم القرية ايضا. لكن قسم اخر لهم  حجم اكبر من حيث النشاط، لهم اهتمام ثقافي ورياضي واجتماعي. من امثلتها  رابطة الكتاب العراقيين التي تدير موقع الكتروني الذي يعد احد المواقع العراقية المعروفة عالميا الذي يهتم بالثقافة والسياسة واخبار العراق، ومنتدى الثلاثاء الثقافي الذي  يجمع المثقفين ابناء شعبنا مرة واحدة في كل شهر في موضوع ثقافي جديد وشيق،  وعدد اخر من المؤسسات التي لها وجودها الحاضر دائما.  من المؤسسات المهمة الاخرى في هذه المدينة هي الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا التي  هي مؤسسة مدنية تهتم بشؤون الثقافة والرياضة والمناسبات الاجتماعية، حاليا هي مظلة  لتسع جمعيات واندية مختلفة، احدى الجمعيات الكلدانية المهمة في هذا الاتحاد هي نادي بابل الثقافي الاجتماعي التي تنضم مهرحان ثقافي- اجتماعي كبير في هذه السنة وبإشراف كوادر مؤهلة و من اصحاب شهادات مختصة تحت عنوان ( مهرجان شيرا الثقافي الاول).
 لم يبقى سوى اسبوعين لمهرجان شيرا الذي سيقام في قاعة مدرسة بانولا في منطقة برودميدوس، وقد امضت الهيئة المشرفة على تنظيم المهرجان اكثر من ست اشهر في تحضيره. من المتوقع ان تكون فقرات هذا المهرجان متنوعة وشاملة بين المسرح واوبريت، والشعر و المعرض الفني ( 1) وغيرها.
نحن نشد على يد اللجنة المنظمة ونحيِّ اعضاء الهيئة الادارية للنادي ونتمنى لهم كل الموفقية في تنظيم مهرجان شيرا الثقافي الاول (2)، كما نحيِّهم مرة اخرى على انفتاحهم الكبير على ابناء الجالية للمشاركة والحضور بصورة شمولية.
املنا ان تقوم الجميعات والنوادي والمؤسسات المدنية الاخرىفي المدينة  بتطوير جمعياتهم الى مرحلة اخرى من ت التطور، يزيد اهتمامهم بالثقافة والتراث والفن والرياضة وغيرها من الجوانب المهمة من حياة الانسان. كمثل تشجيع بعض  المثقفين او الكتاب من اهل القرية (او غيرهم)  لكتابة كتيب عن تاريخ قريتهم، او اقامة مسرحية  جديدة سنويا تدوراحداثها عن ظروف وقصص واحداث مهمة في تاريخ القرية ، او اقامة محاضرات ثقافية مع صور موثقة وقديمة عن تاريخ القرية، او غيرها من المواضيع مثل المسابقات الرياضية و اقامة مناسبات اجتماعية اخرى التي تَغني حياة الفرد من ناحية الثقافة و الاجتماعية بقيم ومُثل تعبر عن اصالة شعبنا المسيحي  ولكي يتعلم ابنائنا  شيئا من لغتنا وجذورها و يفهمون معاني القصائد الشعرية  التي تركها لنا اجدادنا ، ولكي تحافظ على هوية شعبنا عند الاجيال القادمة . والاهم من الكل لكي نقضي على الملل والرتابة والشعور بالوحدة والخيبة التي تتمير بها بعض المجتمعات الغربية ومجتمعاتنا التي غرقت في وهم الدولار وحده (4).

……….
1-   
 سيتضمن المهرجان الفقرات التالية:
•   اوبريت المحبة يؤديه مجموعة كبيرة من الاطفال والبالغين.
•   دراما تلفزيونية ومشاهد كوميدية مصورة تعرض على شاشة كبيرة.
•   نشيد المهرجان يؤديه مجاميع من الفنانين.
•   فلم وثائقي عن دير الربان هرمزد.
•   فلم وثائقي عن تاريخ وحاضر مسيحيي العراق.
•   عرض ازياء فلكلورية مع لوحة تراثية راقصة.
•   اغاني تراثية وحديثة يؤديها مجموعة مطربين معروفين.
•   معرض تشكيلي يشارك فيه مجموعة من خيرة الفنانين التشكيليين لشعبنا.
•   قصائد شعرية مع عرض سلايد لتجسيد معاني القصيدة.
•   مسرحية كوميدية قصيرة.
•   اغنية جماعية بعنوان ( قُرانا في القلب ). وفقرات اخرى

2- لا ننسى ان ابناء مدينة عنكاوا قدموا مثال رائع  اخر في تنظيمهم  ييوم عنكاوا التراثي في مدينة ملبورن خلال السنوات الثلاثة الماضية،  كذلك  قيام ابناء قرية امرا دشيش بتقديم مسرحية عن  (سرقت ممتلكات الدير)  وابناء قرية مار سبريشوع عن قصة (انقاذ مار سبريشوع لاحد اغوات الاكراد المسجون في  احدى زنزانات الامبراطورية العثمانية)  قبل بضع سنوات.

3- من الجمعيات والاندية القروية  التي تقيم تذكار شفيع قريتهم هي:

أ‌-    مركايي/ مار اوراها
ب‌-   القوش /  ربن هرمز
ت‌-   بيرسفي / مار كوركيس
ث‌-   امرا دشيش/ مار اثقن
ج‌-   امرا مار سوريشو/ ما ر سبريشوع
ح‌-   شرانش/ مارت شموني ومار قرياقوس
خ‌-   الانش/ يوحنا المعمذان
د‌-   بجوايي/ مارت شموني
ذ‌-   يردا/ مار ادي
ر‌-   بيدارو/ قلب يسوع الاقدس
ز‌-    شيوز و مار ياقو/ مار كوركيس
س‌-    بلون/ مارت شموني(احيانا)
ش‌-   السناط / مارت مريم
ص‌-   ابناء كنيسة مسكنة في الموصل في مدينة ملبورن/ القديسة مسكنتة
( شيرين)

4-في هذه المناسبة اقدم اقتراح الى اهالي زاخو ان تقوم  الجمعيات و النوادي والمؤسسات  المنتمية الى  هذه مدينة،  بتنطيم في السنة القادمة مهرجان عام لابناء الجالية  مثل مهرجان شيرا الحالي،  بمشاركة جميع الجمعيات والنوادي بفقرة واحدة مختلفة على الاقل.  وان تشكل لجنة ممثلة من جميع الجميعات المشاركة بعضو واحد تقوم بهذه المهمة وبمساعدة لجنة شيرا الحالية التي بالتأكيد لها الخبرة والامكانية لمساعدتهم.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 49

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى