ارتفاع نسبة حالات الانتحار بحرق النفس لدى الشباب في نينوى


نادي بابل

نينوى – – كشفت رئاسة شعبة الحروق في مستشفى الجمهوري العام التابع لدائرة صحة محافظة نينوى الجمعة عن ارتفاع في حالات الانتحار بحرق النفس بين الشباب.وقال الدكتور رئيس قسم الحروق في مستشفى المذكور محمود العاني ان قسمه استقبل خلال الاسبوعين المنصرمين نحو (11) حالة انتحار عن طريق الحرق جميعهم من الشباب حيث تم وفاة سبعة منهم والعدد المتبقي مازال بوضع خطر جدا لارتفاع نسبة درجة الحروق الموزعة على اجسادهم.واضاف العاني ان دائرة صحة نينوى سجلت خلال عام 2012 ما يقارب (46) حالات احتراق متعمد ناجم عن الانتحار بينهم امراة في الاربعينيات من عمرها وشابة في العشرين من العمر مبيناً أن اسباب الانتحار لديهم غامضة.واوضح العاني ان هناك تصعيداً بعمليات انتحار الشباب الموصلي ولاول مرة عن طرق الحرق الناجمة عن الضغوطات النفسيسة وعدم وجود فرص عمل او الضغوطات الامنية بحسب ذويهم.وأشار العاني إلى ان من بين 46 حالة حرق التي وصلت دائرة الصحة وتوزعت على مستشفيات المدينة كان هناك نحو 31 حالة وفاة، والعدد المتبقي غادر المستشفى بنسبة 70% من التشوه الخلقي.وتزايدت حالات الانتحار في العراق في المدة الاخيرة بسبب العديد من العوامل منها اقتصادية كتفشي البطالة بين صفوف الشباب وتعرضهم إلى مشاكل اجتماعية كإجبار الفتيات على الزواج من اشخاص دون رغبتهنّ.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى