إغلاق مدينة عراقية وتفتيش بيوتها بحثا عن عزة ابراهيم الدوري


نادي بابل

قوات خاصة عراقية تلاحق زعيم حزب البعث ونائب صدام بعد ورود ‘معلومات قوية’ حول وجوده في بلدته.

 

عزة ابراهيم الدوري

ميدل ايست أونلاين بغداد

قالت مصادر أمنية الخميس إن قوات عراقية خاصة تلاحق في غرب البلاد أبرز عضو في حلقة المقربين من الرئيس الراحل صدام حسين والهارب منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

وتبحث القوات عن عزة ابراهيم الدوري زعيم حزب البعث المحظور حاليا في الدور قرب بلدة تكريت مسقط رأس صدام والتي تبعد 150 كيلومترا شمالي بغداد.

وقال ضابط أمن بارز مشارك في العملية “لدينا معلومات قوية تفيد بأنه في الدور منذ الليلة الماضية وقد أغلقنا المنطقة وأعلنا حظر التجول ونبحث في كل بيت”.

ويعتقد منذ فترة طويلة أن الدوري يقيم خارج العراق وشوهد آخر مرة في تسجيل فيديو في يناير كانون الثاني يحث فيه المحتجين السنة على مقاومة حكم رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي.

وكان مصدر امني عراقي اعلن الثلاثاء اعتقال شبكة “ارهابية” من خمسة اشخاص يقودها ممثل عن الدوري في محافظة كركوك، شمال بغداد.

ويخرج ألوف من العراقيين السنة للشوارع كل اسبوع منذ ديسمبر/كانون الأول للاحتجاج على حكومة المالكي التي يرون انها همشت الاقلية السنية واستخدمت قانون مكافحة الارهاب لاستهدافهم بشكل غير عادل.

وتتهم السلطات العراقية اتباع عزة الدوري اتباع عزة الدوري باستغلال التظاهرات للتسلل وتنفيذ الهجمات.

وحدد الجيش الاميركي في تشرين الثاني/نوفمبر 2005 مكافأة قيمتها عشرة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي الى اعتقال الدوري، الذي كان نائب رئيس مجلس قيادة الثورة المنحل والذراع اليمنى للرئيس الراحل صدام حسين.

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى