أوباما: أقر بذبح مليون ونصف أرمني… وندعو العالم إلى الاعتراف بمذابح الأرمن


نادي بابل

 

 

في ضربة قاصمة لتركيا، دعت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء، إلى اعتراف “كامل وصريح” بالوقائع المرتبطة بالمجزرة الأرمنية إبان الحرب العالمية الأولى، ولكن من دون استخدام كلمة “ابادة”.

وتنفي تركيا تماماً أن تكون السلطنة العثمانية ارتكبت إبادة منهجية بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، الأمر الذي يؤكده العديد من المؤرخين اضافة إلى عشرين بلداً بينها فرنسا وايطاليا وروسيا.

وأظهرت تركيا تشدداً بشأن هذه المسألة الأحد الماضي في رد فعل شديد على استخدام بابا الفاتيكان فرنسيس كلمة “إبادة” في وصف تلك المجازر، واستدعت ممثل الفاتيكان إلى وزارة الخارجية لابلاغه احتجاجها، كما استدعت سفيرها من الفاتيكان.

وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، إن “الرئيس (الأمريكي) ومسئولين اخرين كباراً في الادارة اقروا غالباً بأن ذبح مليون ونصف مليون أرمني أو اقتيادهم إلى الموت مع نهاية السلطنة العثمانية هو واقعة تاريخية وأعربوا عن أسفهم لذلك”.

وأضافت أن “اعترافاً كاملاً وصريحاً وعادلاً بهذه الوقائع يصب في مصلحتنا (ومصلحة) تركيا وأرمينيا وأمريكا”. لكن المتحدثة الأمريكية رفضت استخدام كلمة “إبادة”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى