أهالي كرملش يتظاهرون استنكارا للعمل الإجرامي على كنيسة سيدة النجاة


نادي بابل

عنكاوا كوم – كرمليس – سام صبحي ميخائيل

 
إستنكاراً وإدانة للعمل الإرهابي الذي طال كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد، الأحد الماضي الذي أودى بحياة العشرات من أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني، نظمت كنيسة مار أدي الرسول في بلدة كرملش، الأربعاء 3 تشرين الثاني الجاري، مسيرة أحتجاج سلمية ضد الهجوم الارهابي.
 
إذ جرت في كنيسة مار أدي الرسول كبرى كنائس البلدة صلاة الجناز الطقسية على أرواح شهداء مذبحة كنيسة سيدة النجاة وبعد قراءة الإنجيل ألقى الأب يوسف شمعون حنا القهوجي راعي الخورنة كلمة بالمناسبة الأليمة، قال فيها ان “هذه المذابح ليست جديدة على الكنيسة التي ذاقت منذ بداياتها المذابح على يد نيرون الطاغية وشابور الفارسي، وبعدهم هولاكو والمغول وفي بداية القرن الماضي تعرض المسيحيون من الأرمن والكلدوآشوريون إلى مذابح في جنوب شرقي تركيا ” .
 
بعدها خرجت الجموع في تظاهرة سلمية يتقدمها الأب يوسف شمعون حنا وعدد من مسؤولي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في البلدة، وأنطلقت التظاهرة من أمام كنيسة مار أدي الرسول وأنتهت أمام مزار القديسة بربارة الشهيدة، منتهية بصلاة “ابانا الذي في السموات” التي رددتها الجموع المتظاهرة عن راحة أنفس الشهداء .
 
جدير بالذكر أن تظاهرات مماثلة جرت في عدد من بلدات سهل نينوى مثل برطلة تلسقف وألقوش وعنكاوا في اقليم كردستان، اذ خرج المئات من اهالي تلك البلدات والمناطق في اعتصامات وتظاهرات سلمية تطالب المسؤولين العراقيين بتوفير حماية اكبر للمسيحيين في العراق.

 
 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7485

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى