أمريكا تعيد أطباق ملكية سرقت من قصور صدام


نادي بابل

نيويورك، الولايات المتحدة (CNN)–

أعلن مكتب الادعاء الاتحادي في الولايات المتحدة الأمريكية الخميس، عن قراره بإعادة مجموعة من الأطباق الملكية، تعود ملكيتها إلى العاهل العراقي الراحل، الملك فيصل الثاني، والأسرة الملكية، إلى البعثة الدائمة لجمهورية العراق بالأمم المتحدة.

وذكرت سلطات الإدعاء في مدينة نيويورك الأمريكية أن مجموعة الأطباق الصينية، المكونة من 19 طبقاً، انتقلت إلى الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، وتم تهريبها إلى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية، ثم عرضت للبيع في مزاد على موقع Ebay للتسوق الإلكتروني.

وقال مكتب الإدعاء، في بيان أصدره الثلاثاء، أن منظمة “كرييتف تايم”، وهي جماعة فنية غير ربحية تتخذ من ضاحية مانهاتن في نيويورك مقراً لها، قامت بشراء مجموعة الأطباق التاريخية، ذات التصميمات الشرقية، وبعضها يحمل أختاماً عراقية.

وأضاف البيان أن جماعة “كرييتف تايم” قامت بإعارة مجموعة الأطباق إلى معرض فني أُقيم مؤخراً بمطعم “بارك أفينو أوتمن” الشهير، في مدينة نيويورك.

من جانبها، قالت الجماعة الفنية في بيان لها: “بعد إطلاعها على عدم شرعية وجود مجموعة الأطباق العراقية، وافقت كرييتف تايم، المالكة للأطباق العراقية، على إعادتها طوعاً إلى مكتب المدعي العام للولايات المتحدة، لإعادتها إلى مالكها الأصلي، وهو جمهورية العراق.”

وفتحت سلطات الأمن الأمريكية، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تحقيقاً لمعرفة كيفية سرقة مجموعة الأطباق الملكية، التي يُعتقد أنها كانت ضمن مقتنيات القصور الرئاسية الخاصة بصدام حسين، وكذلك كيفية تهريبها بصورة غير شرعية إلى الولايات المتحدة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى