أسئلة عن.. (النجيفي يسلم رسالة للرئيس الامريكي اوباما من مسيحيي العراق)


سيزار ميخا هرمز
سيزار ميخا هرمز

يتواجد رئيس مجلس النواب العراقي السيد أسامة النجيفي في الولايات المتحدة الامريكية، وخلال تواجده اجرى ويجري عدة نقاشات ومحادثات حول اوضاع العراق بجميع مكوناته ومن هذه اللقاءات اجرى لقاءا مع الرئيس الامريكي اوباما ونائبه بادين سلم النجيفي لاوباما رسالتين احداها تخص مسيحيي العراق و اوضاعهم.

المشكلة تبدء في حرف الجر (من) في صيغة الخبر.

وقد سلم النجيفي رسالة للرئيس الامريكي اوباما من مسيحيي العراق (فيما حملت الرسالة الثانية وهي من مسيحيي العراق اوضاع الطائفة المسيحية في العراق”، كما اشار بيان صحافي لمكتب اعلام البرلمان العراقي تسلمته “إيلاف” صباح اليوم).

http://ar.aswataliraq.info/(S(x3akk045vlrxd3islglrib55))/Default1.aspx?page=article_page&id=327167

وهنا اود ان اطرح بعض الاسئلة؟؟

1- هل يمكن لمسيحيي العراق ان يطلعوا على تفاصيل تلك الرسالة مادام الامر يخصهم؟؟. وعلى اساس تفاصيل الرسالة ممكن ان نحكم ان كانت تمثل واقعهم واوضاعم ام لا؟؟؟

2- من قام بصياغة الرسالة وكتابتها؟؟؟

3- ان كانت الرسالة من مسيحيي العراق؟؟ من هم هولاء الذين يمثلون مسيحيي العراق لكي يقوموا بصياغة رسالة تخصهم وتخص احوالهم واوضاعهم؟؟

4- هل تضمنت الرسالة معاناة ومأساة مسيحيي العراق منذ احتلال العراق على يد الامريكان الى يومنا هذا؟

5- هل احتوت الرسالة الاثر الكبير الذي تعرض له المكون المسيحيي من الاحتلال الامريكي.. كاعداد الشهداء الذي سقطوا اثر الاقتتال الطائفي والديني واجبارهم على ترك اماكن وجودهم في بغداد والبصرة والموصل وكركوك؟؟

6- هل احتوت الرسالة على عدد الكنائس والاديرة واماكن العبادة التي تم تفجيرها؟؟

7- هل احتوت الرسالة على اعداد المسيحيين العراقيين الذين تركوا العراق للاسباب اعلاه؟؟

8- هل احتوت الرسالة على اعداد المسيحيين العراقيين المتواجدين في دول الجوار على امل الاستقرار في احدى الدول الاوربية او كندا او امريكا او استراليا.. الخ.

9- هل تكشف الرسالة اسماء المجرمين والجهات التي قامت بتهجير وخطف وقتل المسيحيين كهنة ومطران وعلمانيين؟؟

10- هل احتوت الرسالة على عمليات التغيير الديموغرافي الذي يجري في اماكن تواجدهم التاريخية؟؟

11- هل امتلك الشجاعة (من صاغ الرسالة) لكي يحمل امريكا والحكومة العراقية وحكومة الاقليم المسؤولية للكثير من الجرائم التي طالت المسيحيين؟؟

هل وهل وهل وه..

كلها اسئلة بحاجة الى اجابات لان مخاوفي ان الرسالة تمت صياغتها من قبل جهة سياسية مسيحية او جهة كنسية وباتوا هولاء ممثلين شرعيين للمسيحيين بدون تزكية يرسلون رسائل باسم مسيحيي العراق لرؤوساء دول العالم وصانعي القرار وهي بذلك قد ترسم مشهدا ورديا لمسيحيي العراق مع متطلبات حسب وجهة نظرهم…

سيزار ميخا هرمز

cesarhermez@yahoo.com

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى