أجيبي لله دَرُّك / بقلم قيس جبرائيل شكري


نادي بابل

في بـَحـرَك ِ الـفـيـَّاض يـاسَـيـدتي أبـْحِـرُ مـُتـَحـَديـاً كـُلَّ الـصـِعـابُ والـمـَخـَاطـِـرُ

لـَــسـْــتُ أحـْــيـَـــا الـحـُــبُ إلا فـِــيـــك ِ فـَبـَيـانـَهُ على المـُحـيَّا مرسومٌ وظـاهـِـرُ

بـألــوان ٍ جـَمـَـالـُهـَــا كـألــوان ِ زُحـَــل ِ يـُـبـْهـِرُ العـَيـنَ لـو كـانـَت لـه ُ نـَـاظـِـرُ

ومـَـا أودُّ لـِـغـَـيـر ِ عـَيـنـَيــك ِ الـنـَـظـَـرُ فـهـي مـَنْ أراهـَا لـِعـيـني قـَط ُّ سـاحـِـرُ

يـَاقـَمـراً في لـَـيـله ِ يـَتـَلألأ, بـَيـنَ نجـُو مـِـه ِ , يـَسـْحـَرُني فأكـونُ مَعـَه ُ ساهـِـرُ

لاتـَعـْجـَبي مـني فـَالـحـَال ُ بـِكِ مُـتـيـَّـمُ والفؤادُ صَوبُ الفؤاد ِ أمينٌ غيرُ ماكـِـرُ

فـَسَهِّـلي لـيِّ أمـرَ هـَذا الإبـحـَارُ , لأنـي لـَـه ُزمـَانـا ً كـُنـْتُ مـُتـَشـَوُّقـا ً وصَابـِـرُ

عـِـنـْـدَهـَا سـَـنـَـصـِـلُ شـَـاطـِئ الأمـَـانْ ولــو كـَــانَ الـمـَـوجُ يـَعـْــلا الـمـَنـَـابـِـرُ

فـَعـَـوّضي الـصـَـبـرَ هـَــذا لـِـنـُحـَقـِـق َ أمـْنـية ً راودتـْنـَا في القـَلـب ِ والخـاطـِـرُ

خـَمـْسيـنـَتي صَُمـْتـَهـَا ولأجلـَك ِ فـَعـَلتُ ومـِـنْ أجـْـلـِك ِ ســَـاكـونُ أكـْـثـَـرَ نـَـاذِرُ

هـَا أنـا مـَعـَك ِصـَريحُ الكلام ِ والقـَــول ِ ولـَسـْتُ لِـهـَذا الـحـُب ُ فـي يـَـوم ٍ نـاكـِـرُ

فـَــأجـِيــبـِي لـِـلــّـه ِ دَّرُّك ِ وأنـْـطـُـقـِـي كـَـمْ عـلـَّيَّ يـَتـَـوجـَّـبُ أكــونُ نـَـاطـِـرُ ؟

قيس جبرائيل شكري

22 / 4 / 2009

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى